بنك سورية الدولي الإسلامي يفوز بجائزة “الريادة في التطور والنمو في سورية” … عبد القادر الدويك الرئيس التنفيذي للبنك يحصل على جائزة “الريادة والإبداع”

فاز بنك سورية الدولي الإسلامي بجائزة “الريادة في التطور والنمو في سورية” للعام 2017، من قبل اتحاد المصارف العربية حيث تم اختيار البنك للحصول على الجائزة استناداً إلى دراسة الأداء العام ومطابقته مع المعايير المتبعة عربياً ودولياً؛ والتي قامت بها إدارة البحوث في اتحاد المصارف العربية مع مؤسسات تحكيمية مختصة في هذا المجال.

كما حصل السيد عبد القادر الدويك الرئيس التنفيذي لبنك سورية الدولي الإسلامي على جائزة “الريادة والإبداع في سورية” لإسهاماته البارزة في تطوير القطاع المصرفي بشكل عام والإسلامي في سورية على وجه الخصوص ودوره المميز في هذا المجال حيث كرس ويكرس الكثير من خبرته وجهده لخدمة هذا القطاع، كما تأتي هذه الجائزة تكريما لشخصية رئيسة كان لها صفات ريادية قوية وكان لها أثر استراتيجي في عمليات الصيرفة الإسلامية.

وتم توزيع الجوائز خلال حفل عشاء تكريمي أقامه اتحاد المصارف العربية مساء يوم الخميس 5/10/2017 في فندق Fairmont عمان/الأردن لغايات الاحتفال بتوزيع جوائز الابتكار والتميز لبعض المؤسسات المالية العربية وريادة الأعمال وتكريم عدد من المصرفيين العرب على انجازاتهم.

ويمتلك بنك سورية الدولي الإسلامي خبرة طويلة في مجال تقديم الخدمات المصرفية المتوافقة وأحكام الشريعة الإسلامية ويمتلك فريق عمل يقدم الحلول المصرفية والخيارات المتعددة في مجال الخدمات المصرفية المختلفة ويحرص البنك على تقديم مختلف التسهيلات والتمويل المناسب الذي يُسهم في تطوير وتنمية الشركات والمؤسسات في سورية، كذلك يقوم فريق العمل ببنك سورية الدولي الإسلامي بالتعرف على احتياجات الزبائن واقتراح الحلول الشاملة والمتكاملة التي تلبي متطلباتهم.

وفي تصريح للسيد عبد القادر الدويك الرئيس التنفيذي لبنك سورية الدولي الإسلامي قال: نحن سعداء بالحصول على جائزة “الريادة في التطور والنمو في سورية”، وعلى جائزة “الريادة والإبداع في سورية” وهذا يؤكد ريادة البنك في القطاع المصرفي السوري، وفخورون بفوزنا بهاتين الجائزتين من اتحاد المصارف العربية، وهذا الفوز يدل على تقدير المجتمع المالي لأدائنا المتميز في سورية، وفي كافة العمليات المصرفية التي يقوم البنك بها، خاصة في مجال تقديم مختلف الخدمات والتسهيلات للشركات والمؤسسات وإنجاح صفقات التمويل للشركات وطرح المنتجات والخدمات الاستثمارية المبتكرة للمتعاملين.

وأضاف الدويك: إنَ الجائزة تعد إنجازاً مهمًّا يضاف للإنجازات السابقة للبنك الذي يعد من المؤسسات المالية الرائدة في سورية وسبق أن فاز بالعديد من الجوائز. وأتوجه بجزيل الشكر لمتعاملينا الكرام بشكل عام وعملاء البنك من المؤسسات والشركات بشكل خاص على ثقتهم الغالية ولموظفي البنك الذين عملوا بجد وإخلاص لتحقيق هذا الإنجاز.. مُوضحا أنَّ الفوز بهذه الجوائز يعطينا دافعاً قوياً لتحقيق المزيد من الإنجازات والنتائج الإيجابية خلال الفترة المقبلة، مع تقديم أفضل الخدمات وطرح المنتجات المبتكرة التي تلبي احتياجات الزبائن والشركات ورجال الأعمال. مؤكداً استمرار البنك في الريادة وتقديم أفضل المنتجات والخدمات المصرفية.

يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره(5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى نحو 9.5 مليارات ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.

ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 25 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 190 ألف متعامل حتى نهاية العام 2016 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين.

عبد القادر عبد الحكيم الدويك في سطور

  • من مواليد مدينة الخليل في فلسطين عام 1947، درس في كلية الاقتصاد في جامعة دمشق وتخرج منها بدرجة ممتاز.
  • يعد أحد رجالات الفكر المصرفي العربي، صاحب خبرة مصرفية ومالية واستثمارية طويلة، عمل بعد تخرجه في البنك المركزي الأردني لمدة عامين، قبل أن ينتقل للعمل في بنك الإسكان للتجارة والتمويل الأردني، حيث كان أحد العاملين على تأسيسه عام 1973، تدرج في مناصب عدة في البنك وتولى مسؤوليات شملت مختلف جوانب العمل المصرفي إلى أن تقلد منصب عضو مجلس الإدارة /المدير العام للبنك عام1997 وحتى نيسان عام 2004.
  • خلال مسيرة عمله في بنك الإسكان الأردني كمدير عام قاد عملية تطوير وتحديث شملت مختلف قطاعات العمل المصرفية والاستثمارية والمالية في البنك، فتولى رئاسة مشروع الهندسة الجديدة بعد تحول بنك الإسكان إلى بنك تجاري عام 1997، وخلال توليه مهام المدير العام لبنك الإسكان تمكن البنك من تبوء المراتب الأولى ضمن الجهاز المصرفي الأردني بمختلف المعايير. كما كان الدويك الراعي والمشرف الأول على مشروع التوسع والتواجد الخارجي لبنك الإسكان في سورية، حيث أدار عملية تأسيس المصرف الدولي للتجارة والتمويل، علاوة على إدارته لمشاريع تأسيس بنك الإسكان الأردني في كل من البحرين والجزائر.
  • في عام 2004 عمل على تأسيس شركة الأمين للدراسات والاستشارات المصرفية والمالية، حيث تولت هذه الشركة وبإشرافه الكامل عملية إعادة هيكلة كاملة للبنك التجاري اليمني بصفته عضو مجلس إدارة منتدب لدى البنك، كما عملت الشركة وبالتعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم المالية والمصرفية /عمان/الأردن على تنفيذ وإنجاز مشروع تطوير وتحديث سياسات وإجراءات عمل بنك التسليف التعاوني والزراعي اليمني ( CAC بنك).
  • عمل الدويك على متابعة تأسيس بنك سورية الدولي الإسلامي ثم تولى إدارته كرئيس تنفيذي عام 2007 ولغاية تاريخه، تولى سابقاً عضوية مجالس إدارات شركات ومؤسسات أردنية وعربية عديدة.
طباعة المقال طباعة المقال