التوقيع على محضر اجتماع لاتفاقية ربط الطاقة الكهربائية بين العراق وسورية

وقع وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي مع نظيره العراقي قاسم محمد الفهداوي محضر اجتماع يتضمن الإجراءات والجدول الزمني لاتفاقية ربط الطاقة الكهربائية بين سورية والعراق.

وعقب التوقيع في مبنى وزارة الكهرباء بدمشق أوضح الوزير خربوطلي في تصريح للصحفيين أن ما تم إنجازه اليوم يأتي استكمالا للمناقشات التي جرت في بغداد مؤخرا لوضع جدول بالعمليات والخطوات التنفيذية والفنية اللازمة لإنجاز الربط الكهربائي بين سورية والعراق مشيرا إلى أن إنجاز المشروع سيعود بالنفع على الجانبين وسيدعم المنظومة الكهربائية السورية حيث سيتم من خلال خطوط الربط نقل الطاقة الكهربائية بما يعادل 600 ميغا واط.

بدوره بين وزير الكهرباء العراقي أن عمل اللجان الفنية المختصة في البلدين هو المطلوب حاليا وأن ما يقوم به الطرفان في عملية إعادة الإعمار سيكون له تأثيره الإيجابي على البلدين معرباً عن أمله في أن تتحول الاتفاقية إلى خطوات عمل تنفيذية تصب في مصلحة الجانبين.

وكان وزير الكهرباء العراقي وصل إلى دمشق منذ يومين برفقة وفد فني لاستكمال مشروع الربط الكهربائي بين البلدين ووضع برنامج زمني لتوصيف وتنفيذ وإعادة تشغيل خطي التوتر العالي 400 كيلو فولط و230 كيلو فولط اللذين سينقلان الطاقة الكهربائية بين البلدين.

كما وقع وزيرا الكهرباء بالبلدين في ال 23 من تشرين الثاني في بغداد اتفاقية أولية لدراسة خريطة ربط الطاقة الكهربائية بين العراق وسورية وإيران حيث اتفق الجانبان على أن تقوم اللجان الفنية المختصة في البلدين بالاجتماع وتحديد المتطلبات اللازمة لغرض تنفيذ ما تم الاتفاق عليه واستكمال النقاشات مع الجانب الإيراني لوضع الصيغ النهائية لتبادل الطاقة.

وعقد في مبنى وزارة الطاقة الايرانية في طهران بداية تشرين الثاني الماضي اجتماع مشترك بين وزارات الكهرباء السورية والعراقية والإيرانية من أجل التوقيع على بروتوكول لاعادة تفعيل الربط الكهربائي الثلاثي.

طباعة المقال طباعة المقال