المؤسسة الهندسية تطلب من سيرونكيس دراسة جدوى للمنتجات الجديدة الراغبة بإنتاجها واجراءات وضع”سولاريك” القانوني

 أكدت المؤسسة العامة للصناعات الهندسية على بذل المزيد من الجهد من أجل تشغيل معامل الشركة العربية السورية سيرونيكس بشكل اقتصادي ورفع سوية الإنتاج والمبيعات لتعود الشركة إلى موقعها الريادي كما كانت .

واوضح مدير عام المؤسسة المهندس زياد يوسف انه خلال زيارة لإدارة المؤسسة ونقابة عمال الصناعات المعدنية زيارة إلى شركة سيرونيكس تم الاطلاع على واقع العمل ميدانيا في الشركة ودعاها الى إعداد دراسة جدوى حول المنتجات الجديدة التي ترغب الشركة بتصنيعها لديها منوها بالجهود المبذولة من قبل عمال الشركة لاستمرار العمل والانتاج رغم الظروف المحيطة.

وبين مدير عام الشركة المهندس زهير حسن أن الأعمال التي تقوم الشركة بتنفيذ عدد من الاعمال في معاملها لصالح الجهات العامة كصحون الضيافة ، والصناديق البلاستيكية وسطول الدهان في معمل حقن البلاستيك والستيريوبور في معمل المكونات، خشبية في معمل النجارة فيما معمل التلفزيون الملون فهو متوقف عن الإنتاج لعدم توفر مكونات للتجميع وكذلك معمل الدارة المطبوعة لعدم توفر طلبيات للتصنيع .

واشار حسن الى وجود صعوبة في تسويق الشاشات حالياً والبالغ نحو 30 بالمئة من المخزون الباقي بسبب المنافسة السعرية في السوق وعدم استقرار سعر الصرف مبينا أن الشركة بصدد تأمين المجموعات التلفزيونية بالمواصفات والجودة والاسعار المناسبة من شركة شهاب الايرانية التي تم التعاقد معها على الخط الائتماني حين تفعيله او التعاقد مع مورد داخلي او اعادة التفاوض مع شركة سنشري بهدف تنفيذ الخطة الانتاجية للشركة التي تدرس حالياً إمكانية تصنيع الاجهزة الكهربائية و الالكترونية.

واعرب مدير عام سيرونيكس عن الامل بدعم المؤسسة لتامين السيولة المالية والبالغة بحدود 500 مليون ليرة لشراء مدخلات ومساعدتها بتسديد القرض المترتب على الشركة داعيا الى اتخاذ إجراءات أكثر تشدداً تجاه دخول المنتجات المثيلة لمنتجات الشركة الى السوق المحلية والموافقة على مبلغ الخطة الإسعافية المطلوب لترميم وتأهيل ما دمره الارهاب وخاصة وان الشركة تقع على حدود المناطق الساخنة في اطراف دمشق وتعمل الشركة ضمن صعبة مؤكدا حاجة الشركة عمالة فنية وإدارية تخصصية.

واشار مدير عام المؤسسة أن مبلغ الخطة الاسعافية سيتم توزيعه حسب الأولويات داعيا الى مراجعة وضع العمالة واعادة توزيعها على معامل الشركة والقيام بإصدار إعلان داخلي لتأمين مكونات الشاشات يتضمن شروطاً واضحة وصريحة تضمن توريد المكونات حسب المواصفات الفنية المعتمدة لدى سيرونيكس واتخاذ الإجراءات الكفيلة بتحقيق الخطة الإنتاجية والتسويقية لهذا العام 100%.

وحسب يوسف الذي بين ان هذه الزيارة الميدانية تأتي بتوجيه من وزير الصناعة طلبت المؤسسة من شركة سيرونيكس الى اعادة التفاوض مع شركة سنشري الماليزية التي كانت موردة لمكونات الشاشات لفترة طويلة للحصول على أفضل سعر منافس يحقق مصلحة الشركة ويجعل المنتجات التي تصنعها منافسة في السوق والوقوف على المبيعات والمخزون المتبقي من الشاشات وواقع العمالة وتوزيعها في الشركة وإمكانية وتغطية حاجة المعامل من العمال المتواجدين في الشركة و الجدوى من استمرار وجود معمل الدارة المطبوعة، وآلية تفعيله في حال إبقائه بحيث يكون معملاً رابحاً.

واشارت الى موافاة المؤسسة بمذكرة تفصيلية حول الإجراءات التي تقوم بها الشركة من أجل تسوية الوضع القانوني لشركة سولاريك، وبيان الواقع الإنتاجي والتسويقي وإمكانية استمرار الشركة بتقديم منتج منافس في السوق.

طباعة المقال طباعة المقال