بنك الشام يقيم مأدبة إفطار للطلاب الأيتام في جمعية الإسعاف الخيري بدمشق

أقام بنك الشام مأدبة إفطار على شرف الطلاب الأيتام المسجلين لدى جمعية الإسعاف الخيري التعليمي بدمشق، وذلك بتاريخ 13/06/2018، في مقر الجمعية بدمشق.

وتأتي حملة إفطار الطلاب الأيتام في إطار حرص بنك الشام كل عام على تنظيم مبادراتٍ خاصة بشهر رمضان المبارك، تعزيزاً للقيم الإنسانية وما يحمله شهر رمضان من أجواء إيمانية ومعانٍ سامية وقيمٍ نبيلة.

وقال الرئيس التنفيذي لبنك الشام السيد أحمد اللحام في كلمةٍ له: “يشرفنا ويسعدنا رعاية الإفطار السنوي لجمعية عريقة مثل جمعية الإسعاف الخيري، وتأتي هذه البادرة ضمن برامجنا وخططنا في جانب المسؤولية الاجتماعية للبنك، وتمتيناً لأواصر المحبة والتعاون بين أفراد المجتمع، وإحياءً لمبدأ التكافل الاجتماعي التي يجسدها الشهر الفضيل.”

وأكد السيد أحمد اللحام بأن من واجبنا جميعاً الوقوف إلى جانب من فقدوا أقرب الناس إليهم وأن نشعرهم بالحنان والأمل، شاكراً القائمين على الجمعية من أعضاء مجلس الإدارة والمتبرعين، مفتخراً بأمهات الطلاب الذين بذلوا الجهد بتقديم ما يلزم لأطفالهم من الرعاية المعنوية والتي تم إلتماسها على وجوه الطلاب، وواعداً بالاستمرار بتقديم الدعم لجمعية الإسعاف الخيري وباقي الجمعيات الخيرية انطلاقاً من رسالة البنك الإنسانية والاجتماعية.

كما حيّى السيد أحمد اللحام الطلاب وتوجه بكلمةٍ لهم جاء فيها: “أبنائي الطلاب أنتم الأمل والمستقبل المشرق.. ثقتنا بكم كبيرة فواصلوا الحياة بكل فخرٍ واعتزاز.”

وقد شارك في مأدبة الإفطار وزير الأوقاف السابق محمد زياد الدين الأيوبي، ومدير أوقاف دمشق أحمد سامر القباني، ومدير الشؤون الاجتماعية والعمل شوقي عون، ونائب رئيس جامعة بلاد الشام الدكتور عبد السلام راجح، والرئيس التنفيذي لبنك الشام أحمد يوسف اللحام وبحضور ممثلين عن البنك، بالإضافة إلى بعض السفراء وممثلي الدول بدمشق، ومجلس إدارة وكبار متبرعي جمعية الإسعاف الخيري.

وفي نهاية الإفطار تم عقد جلسات مع الأطفال وتهنئتهم بقرب حلول عيد الفطر، والتقاط الصور التذكارية.

 

كاترين الاسعد

طباعة المقال طباعة المقال