بنك الشام يشارك في معرض دمشق الدولي بدورته (60) ويرعى جناح المؤسسة العامة للمناطق الحرة ويطلق منتج تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة “كبّر مشروعك”

شارك بنك الشام في معرض دمشق الدولي بدورته الستين الذي يعقد في الفترة من 7 حتى 15 أيلول/ سبتمبر 2018، على أرض مدينة المعارض، طريق المطار بدمشق، الذي تنظمه المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية في سورية، تحت رعاية الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية.

وتمثلت مشاركة بنك الشام كرعايةٍ لجناح المؤسسة العامة للمناطق الحرة السورية، والتواجد ضمن هذا الجناح المهم، ليعرض بنك الشام من خلاله مجموعة متنوعة من المنتجات والخدمات المصرفية المميزة، وأبرزها منتجات التمويل الشخصي التي أطلقها البنك مؤخراً ضمن حملة “الغالي بيتقسطلك” لتضم مجموعة واسعة من تمويل شراء العقارات وتمويل الإكساء والترميم وذلك مع حالة الاستقرار التي بدأت تشهدها سورية ما يمهد بشكلٍ فعليّ لمرحلة إعادة الإعمار، كما تشمل حملة “الغالي بيتقسطلك” تمويل شراء المفروشات والأدوات الكهربائية والإلكترونية والخلوية بالإضافة إلى تمويل أغراض التعليم والسفر، كما سيكون لبنك الشام صرّاف آلي تلبيةً لحاجة الزوّار من السحب النقدي المباشر طيلة أيام معرض دمشق الدولي.

وبالتزامن مع افتتاح الدورة الستين لمعرض دمشق الدولي أعلن بنك الشام عن منتج تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة الذي يحمل شعار “كبّر مشروعك”، الذي يهدف إلى منح تمويل مرابحة “لمرة واحدة” لشراء أصول إنتاجية أو إعادة تأهيل أصول قائمة بالليرة السورية للمؤسسات والشركات الصغيرة والمتوسطة القائمة والجديدة، وذلك ابتداءً من /50/ مليون إلى /250/ مليون ليرة سورية لأصحاب المشاريع التجارية والصناعية والخدمية، متوسطة وصغيرة الحجم، وذلك إيماناً من بنك الشام بأهمية دعم الاقتصاد الوطني.

وحول ذلك صرح السيد أحمد يوسف اللحام، الرئيس التنفيذي لبنك الشام قائلاً: “يحرص بنك الشام على التواجد في معرض دمشق الدولي انطلاقاً من أهمية معرض دمشق الدولي على المستويين المحلي والدولي، سعي البنك الدائم لتعزيز علاقات التعاون مع مختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية، بالإضافة إلى الترويج للعلامة التجارية لبنك الشام في مثل هذا المعرض لما له من أهمية في تطوير بيئة العمل المحلية وتعزيز دور القطاع الخاص وتحفيزه على النمو وزيادة القدرة التنافسية مع القطاعات الأخرى على مستوى المنطقة.”

ويعتبر معرض دمشق الدولي من أقدم معارض وأولها على المستوى المحلي والإقليمي والعربي، وفرصةً لتشجيع الاستثمار ونموّ وتطوير الأعمال وتوسيع قاعدة التشاركية بين مختلف القطاعات والدول، كما يتميز بالمشاركة النوعية والواسعة من الشركات المحلية والدولية.

طباعة المقال طباعة المقال