نجاح عملية قطر السفينة (tour 2) من شواطئ اللاذقية بجهود وكفاءات وطنية

تمكنت كوادر الموانئ البحرية بجهود وكفاءات وطنية من قطر السفينة (tour 2) التي جنحت إلى شواطئ اللاذقية منذ نحو أربعة اشهر جراء الأحوال الجوية العاصفة آنذاك.

مدير الموانئ العميد اكرم إبراهيم قال في تصريح لسانا: إن “السفينة (tour 2) جنحت بعد محاولتها تنفيذ مناورة مقابل شواطئ بانياس في مواجهة اشتداد الرياح والعاصفة التي ضربت الساحل السوري في تلك الفترة حيث وصلت سرعة الرياح إلى 90 كم في الساعة” مشيرا إلى وجود عطل فني في المحرك أدى إلى جنوح السفينة وفقدان السيطرة عليها حيث قذفتها الرياح مع الأمواج إلى مقابل المدينة الرياضية باللاذقية.

وأوضح ابراهيم أن نجاح عملية القطر جاء بفضل الدراسة الدقيقة والتخطيط السليم باستخدام معدات ذاتية وقواطر المديرية العامة للموانئ البحرية وجهود مشتركة مع شركة المرساة للخدمات البحرية وسفينة اتلانتيك روز حيث نجحت الجهود بإنقاذ السفينة وسحبها من مكان جنوحها إلى مكان آمن على مسافة 2.5 ميل بحري مقابل المدينة الرياضية باللاذقية.

بدوره قال طلال قبارو مهندس كهرباء وربان اعالي بحار القاطرة جولان التي قامت بسحب السفينة (tour 2): “أعددنا خططا ودراسات للإنقاذ بمساعدة شركة المرساة البحرية التي زودتنا بصور لتموضع السفينة ومقدار تحركها والعوائق التي تمنع سحبها من الصخور إلى عرض البحر وتكللت جهودنا بالنجاح”.

وأضاف: “تم سحب السفينة إلى المرسى الخاص بها مقابل مدينة اللاذقية لكنها لا تزال بحاجة الى بعض الإصلاحات لنحو 25 يوما وبعدها ستسافر لعملية إصلاح شاملة في أحد أحواض بناء السفن”.

ويبلغ طول الناقلة (tour 2) نحو 274 مترا وعرضها 48 مترا والغاطس 17 مترا.

طباعة المقال طباعة المقال