انطلاق معرض “بروديكس” لتجهيزات المعامل وتصنيع وبيع خطوط الإنتاج بدورته الثانية على ارض مدينة المعارض بدمشق

 دمشق- راما السفان:

بمشاركة عدد من الشركات الصناعية المحلية والعالمية انطلقت مساء امس الدورة الثانية من المعرض الدولي لتجهيزات المعامل وتصنيع وبيع خطوط الإنتاج “بروديكس” 2019 وذلك على أرض مدينة المعارض بدمشق .

وفي تصريح له خلال الافتتاح أكد وزير الصناعة محمد معن زين العابدين جذبة ان اطلاق المعرض هو حالة تعافي للصناعة السورية وانطلاق للصناعيين الذين اثبتوا التطور العلمي في تصنييع الآلات بالاعتماد على الذات،

واضاف أن المنتج المصنع محليا بدء من التصنيع المعدني وانتهاء بخطوط الانتاج يدعو للفخر واشار جذبة الى اهمية مشاركة دولة الصين في المعرض في تعميق للعلاقة السورية الصينية وهذه العلاقة تثمر عن معامل وشركات تقلع في سوريا بخبرات ماهرة.

كما عبّر القائم بالأعمال الصيني عن سعادته بالمشاركة في المعرض مؤكدا ان سورية دولة قوية في مجال الصناعة وصناعتها ستعود أفضل من السابق وهناك مجال واسع للتعاون بين الصين وسورية في مجال الصناعة، مبديا استعداده لتسهيل التعاون بين البلدين.

بدوره بيّن نذير حفار منظم المعرض أن إقامة معرض “بروديكس” بدورته الثانية هو خطوة لإعادة ألق الصناعة السورية والمنافسة أمام صناعات الدول المجاورة و الاوربية واشار الحفار الى ازدياد عدد الشركات المشاركة عن العام الماضي فالمعرض بدورته الحالية يشهد مشاركة ١٥ شركة من الصين بالاضافة لوكالات من إيطاليا واليابان وشركات محلية وهذا يعتبر مؤشر إيجابي لإعادة دوران عجلة الصناعة السورية .

كما صرح المدير التنفيذي لشركة “سفن جيتس” محمد عساودة ان المعرض الدولي “بروديكس” لتصنيع وبيع خطوط الانتاج بدورته الثانية برعاية وزير الصناعة السوري محمد معن زين العابدين الجذبة وبالتعاون مع مجلس الأعمال السوري الصيني يستمر حتى الرابع عشر من الشهر الحالي يوميا من الساعة الخمسة حتى الثانية عشرة ليلا من تنظيم جهود سورية بامتياز، وبمشاركة ٤٥ شركة سورية وصينية وبعض الوكالات الاجنبية من اليابان والمانية وايطاليا .

ولفت عساودة لعودة ست شركات كانت مغتربة في لبنان ومصر لاطلاق صناعتها في سوريا لاكمال الصناعة الوطنية، ومشاركة شركات سورية محلية مصنعة لخطوط الانتاج وبعض الشركات المستوردة من الصين وأيضا خمس شركات صينية الجنسية ممثلة “بليونغ وانغ” وعدة شركات أخرى ممثلة بمجلس الاعمال الصيني،

واضاف عساودة ان المعرض هو تشجيع للصناعيين السوريين للعودة إلى أرض الوطن ليكون عام ٢٠١٩ عام عودة الصناعيين وبوابة الدخول لعام ٢٠٢٠ بوابة الصناعة السورية .

من جهته أكد الوكيل الحصري لشركة “ليونغ وانغ” في سورية العاملة في القطاع الهندسي والتعهدات منذ عام ٢٠١٦ أن معرض “بروديكس” هو بوابة لدخول الشركات الصينية للاستثمار في سورية.

يذكر أن معرض بروديكس يهدف إلى دفع عجلة الإنتاج والاقتصاد وهو بوابة لاعادة تنشيط الصناعة السورية بما يوفره من فرصة مثالية للتجار والصناعيين ورجال الأعمال للتعرف على التكنولوجيا والأدوات الحديثة.

طباعة المقال طباعة المقال