انطلاق فعاليات مهرجان “الشام بتجمعنا” بدورته الثانية في حديقة تشرين بدمشق

 دمشق- راما السفان:

انطلقت فعاليات مهرجان الشام بتجمعنا بدورته الثانية يوم أمس في حديقة تشرين برعاية رسمية من وزارة السياحة ومحافظة دمشق .

وفي تصريح له خلال الافتتاح أوضح وزير السياحة محمد رضوان مارتيني ان مهرجان الشام من تنظيم غرفة تجارة دمشق بالشراكة مع وزارة السياحة ومحافظة دمشق

وبيّن مارتيني أن المهرجان ظاهرة سياحية في المقام الاول كما انه يندرج ضمن إطار دعم السياحة الشعبية وتمنى مارتيني الرحمة للشهداء الذين لولاهم لم تنعم دمشق الياسمين بالامن والامان .

من جهته أكد محافظ دمشق عادل العلبي ان اطلاق مهرجان الشام بتجمعنا بدورته الثانية يعتبر انعكاسا لانتصارات الجيش العربي السوري

وأشار العلبي أن المهرجان اقيم بالتعاون بين غرفة تجارة دمشق ووزارتي التجارة الداخلية وحماية المستهلك والسياحة وبمشاركة مجتمعية واقتصادية وسيقام فيه العديد من الفعاليات الرياضية والفنية والماراثون واضاف علبي ان ريع المهرجان يعود لذوي الشهداء والجرحى.

بدوره أكد أمين سر غرفة تجارة محمد حمشو ان مهرجان الشام بتجمعنا يأتي بدورته الثانية لرسم البهجة على وجوه الناس وهذا ما لمسناه من خلال تفاعلهم مع الفعاليات المقامة في يوم الافتتاح

ولفت حمشو أن القطاع الخاص يتلقى دعما حكومي واضح من قبل رئاسة مجلس الوزراء ليتوج هذا الدعم باقامة مهرجانات تتيح للصناعيين و التجار والباعة بعرض بضائعهم و تقديمها بسعر مناسب للمواطنين مضيفا أن مثل هذه الفعاليات تشكل مجال حركة للأسواق و تزيد من الناتج المحلي للاقتصاد الوطني.

كما بيّن مدير المهرجان محمد نذير حفار ان المهرجان هذا العام يتميز بزيادة الفعاليات المشاركة فيه حوالي ٢٨ فعالية على الارض فعاليات اقتصادية واجتماعية تطوعية بالدرجة الأولى .

ولفت الحفار إلى تدارك أخطاء المهرجان الماضي وزيادة التنظيم منوهاً إلى وجود ٦٠ حفل على المسرح الروماني بحضور نجوم من سوريا ولبنان مؤكدا ان الدخول مجاني و هناك قسم لروضة الأطفال وأسواق البيع ممتدة تقريبا لحوالي ٢٠٠ شركة مشاركين من كافة الاختصاصات ووجود حوالي ٤٨ حرفة ضمن أجنحة حول المسرح الروماني ريادة الأعمال هذا العام متميزة أخذت ٤٠٠٠ متر جناح كامل من مشاريع لبرمجيات لمشاريع صغيرة و لدينا شركات من جميع المحافظات من حماة وحلب واللاذقية و نتقبل كل الملاحظات كن كل الزوار كي نحسن من الأداء في الدورات المقبلة.

كما حضر الافتتاح الفنان حسام تحسين بيك الذي عبّر عن سعادته بالحضور قائلا:” أشكر الجميع على هذه الدعوة الكريمة وشكراً للقائمين على هذه الفعالية ابتداءً من أعضاء غرفة التجارة والسيد المحافظ والسيد وزير السياحة”.

واضاف بيك “ليس فقط دمشق بل كل المحافظات السورية تستحق أن تعيش هذه الفرحة بمثل هذه الفعاليات، ولفتتني الإبتسامة والفرحة في عيون الزوار وهذا ما انعكس عليي، وأنا سعيد جداً لأن سورية تستحق الفرح ومثل ما رأينا العروض كانت جميلة جداً والمهرجان ثمين وجهود العاملين به واضحة وندعو الله أن يديم الفرح لسورية وهي في طور التعافي شاء من شاء وآبى من آبى”

يحتضن المهرجان هذا العام العديد من الحقول الإبداعية بسواعد شباب البلد بمختلف أنواعها ليحفز ويشجع ابناء الوطن والمغتربين والأجانب للتوجه إلى دمشق أقدم عاصمة ماهولة في التاريخ.

كما يضم نشاطات وريادة أعمال وسينما وسيرك ورياضة وتسوق وحفلات وحديقة حيوانات ومطاعم ومسرح والعاب وشارع الأكل والحارة الشامية وقرية القراءة ومارثون ورسم مواهب ومسيردراجات وشيوخ الكار ويستمر المهرجان حتى ال١٧ من شهر آب القادم.

طباعة المقال طباعة المقال