تفاصيل السطو على سيارة العقاري في السويداء كما يرويها مدير عام المصرف

أقدم شخصان صباح أمس على السطو باستخدام السلاح على سيارة تابعة للمصرف العقاري في مدينة السويداء وسلبا منها مبلغ 35 مليون ليرة.

وأوضح مصدر في قيادة شرطة المحافظة في تصريح له أن شخصين تقلهما سيارة بيك آب من دون لوحات اعترضا سيارة تابعة للمصرف العقاري بالقرب من ساحة الشعلة في مدينة السويداء وأقدما على سلب كيس مالي من السيارة فيه مبلغ 35 مليون ليرة ولاذا بالفرار بعد أن أطلقا النار على عجلتها الأمامية.

وأشار المصدر إلى أن التحريات جارية لمعرفة الفاعلين وملاحقتهما والقبض عليهما لتقديمهما إلى العدالة.

مدير المصرف العقاري مدين علي بيّن أنه وأثناء نقل الأموال من فرع المصرف المركزي في السويداء إلى فرع المصرف العقاري وأثناء مرورها بإحدى الأسواق المزدحمة تم اعتراض السيارة وإطلاق النار على العجلات الأمامية للسيارة، والاعتداء على الموظفين بالضرب المبرح وسرقة كيس الأموال.

وقال علي: تم نقل الموظفين إلى المشفى وتلقي الإسعافات اللازمة، منوهاً بتحسن حالتهم الصحية.

وأوضح أن هذه العملية هي الثانية من نوعها التي يتعرض لها المصرف خلال الأزمة، لافتاً إلى أن العملية الأولى تمت في حلب مع بداية الحرب التي تمر بها البلاد في العام 2012 حيث تم استغلال وقوع تفجير وسرقة مبلغ بنحو 5 ملايين ليرة سورية.

وبيّن علي أنه تم إبلاغ محافظ السويداء وتنظيم الضبط اللازم لدى الجهات المختصة، وقال: لدينا ثقة برجال الضابطة العدلية، وقدرتهم على كشف الجناة وتقديمهم للعدالة، مضيفاً: هناك صور تظهر السيارة من الممكن أن تساهم في تسريع كشف ملابسات الحادثة.

وتابع: عادة يكون هناك سيارات مصفحة وعناصر مختصة بنقل الأموال، إلا أن هذه السيارات غير موجودة لدى المصرف حالياً، مضيفاً: طالبنا بسيارات لنقل الأموال أكثر من مرة، ضمن اجتماعات متكررة ومراسلات بهذا الاطار، فالمصرف يشكو من مشكلة نقص الكوادر والسيارات.

alwatan

طباعة المقال طباعة المقال