أسرة سورية مكونة من 5 أفراد تحتاج الى فاتورة غذاء تبلغ 114500 ليرة شهريا

ارتفع مصروف الأسرة السورية على الغذاء بشكل لافت ليبلغ 114500 ليرة شهريا ضمن حدود الضرورة , الارتفاع جاء على أساس استهلاك 2400 حريرة منوعة يومياً لكل فرد، مع تكاليف المشروبات والمواد الأخرى الضرورية. بمقدار إجمالي 2500 ليرة بالمقارنة مع شهر 3-2019.

وقد أتت هذه الزيادة نتيجة ارتفاع أسعار المواد المستوردة والمصنعة، التي طالتها ارتفاعات وصلت 10-12%. ولكن ما عدّل من ارتفاع أسعار المواد المستوردة، هو التراجع في أسعار لحوم الفروج والبيض، والتراجع في أسعار الخضار نسبياً بالقياس إلى فصل الربيع.

حيث انخفضت تكاليف اللحوم الضرورية يومياً بنسبة 13%، بفعل انخفاض أسعار الفروج، كما انخفضت أسعار البيض بنسبة 8% تقريباً. وعدّل هذا من ارتفاع أسعار الحلويات والأرز والفواكه، بنسبة 10%- 10%- 29% على التوالي. وبالمقابل ارتفعت أسعار الزيوت والشاي والقهوة بنسب تقارب 6% وتصل إلى أكثر من 20%.

فعملياً، ساعدت المنتجات المحلية ذات الفائض، كما في إنتاج الدواجن والخضار، في تخفيض أثر الارتفاع الكبير في تكاليف الغذاء المستورد خلال الفترة الماضية التي شهدت ارتفاع سعر صرف الدولار ليفوق الـ 600 ليرة في السوق..

هذا وتحتاج أسرة سورية مقيمة في دمشق ومكونة من 5 أشخاص الى 332 ألف ليرة كي تتمكن من مواجهة متطلباتها التي يزيد من وطأتها ارتفاع الآجارات و النقل ودائما وفق مؤشر قاسيون للاسعار .

 

syriasteps

طباعة المقال طباعة المقال