«المستنفدون» إلى الجامعات الخاصة بشروط؟ .. مصادر : القرار مغاير لدراسة تحويل الطلاب المستنفدين إلى التعليم الموازي الفترة القادمة

كشفت مصادر جامعية أن هناك قراراً صادراً من مجلس التعليم العالي يقضي بالسماح للجامعات الخاصة بقبول الطلاب المستنفدين في الجامعات الحكومية مع مراعاة عدد من القواعد بألا يقل معدل الطالب في الشهادة الثانوية عن المعدل المطلوب للاختصاص المراد التسجيل فيه في الجامعة الخاصة في عام التسجيل.

ونصت الشروط أيضاً بألا يكون الطالب مفصولاً من الجامعة لأسباب تأديبية، مع تأمين صورة مصدقة عن الشهادة الثانوية وكشف علامات مصدق من وزارة التعليم العالي وتوصيف مقررات تحتوي على الخطة الدرسية بتقسيم عدد الساعات (نظري- عملي)، وملف حياة جامعية للتأكد من عدم وجود عقوبات بحق الطالب إضافة إلى مصدقة تخريج لطلاب المعاهد وصورة عن الهوية الشخصية مع رسم طلب التعادل بمقدار 10 آلاف ليرة سورية.

وبموجب تعميم صادر عن إحدى الجامعات الخاصة نص على ضرورة الالتزام بشروط قبول طلاب التعادل على أساس النقل أو التحويل المماثل أو تغيير القيد ومعادلة المقررات وفق القواعد والشروط على أساس، «شهادة المعهد المتوسط أو التقاني» بأن يكون اختصاص الطالب متفقا مع الاختصاص الذي يرغب التسجيل فيه وفقاً لقرار مجلس التعليم العالي بتاريخ 1 تشرين الأول من العام الماضي، وأن يكون معدله في شهادة المعهد بمعدل (جيد) على الأقل من دون النظر إلى معدله في الشهادة الثانوية.

وفي حال كان معدله في الشهادة الثانوية مساويا لمعدل القبول في الكلية في مدة القبول يقبل الطالب من دون النظر إلى معدل شهادة المعهد.

وفيما يخص «شهادة الإجازة الجامعية» يتم قبول الطالب من حملة الإجازة (متخرج أو غير متخرج) للتسجيل في الجامعات الخاصة وفق شروط نصت أن يكون اختصاص الطالب منسجما مع الاختصاص الذي يرغب التسجيل فيه، وأن يكون معدله في الإجازة جيداً على الأقل، وإذا كان معدله في الشهادة الثانوية مساوياً لمعدل القبول في الكلية في سنة القبول يقبل من دون النظر إلى معدل الإجازة، وألا يكون الطالب مفصولاً من الجامعة لأسباب تأديبية.

وبموجب التعميم لا يقبل طلب التعادل إذا لم تتوافر جميع الوثائق المطلوبة وأن يكون الطالب مستوفياً لجميع شروط النقل ويتحمل موظف القبول مسؤولية أي خطأ في قبول الطلب.

وتطبيقا للمادة 20 من قرار مجلس التعليم العالي فيما يتعلق بنقل الطلاب من الجامعات غير السورية، يراعى تحقيق شرط الإقامة ( ثمانية أشهر) في كل عام دراسي، وأن تكون الجامعة المنقول منها معتمدة ومعترفاً بها في بلد الدراسة وفي الجمهورية العربية السورية.

و بينت مصادر في وزارة التعليم العالي أن القرار الصادر عن مجلس التعليم العالي يمنح الطالب المستنفد فرصة التسجيل في الجامعات الخاصة إذا كان محققا لعدد من الشروط التي نص عليها القرار وقواعد القبول على أساس المعدل وعدد من المعايير المطلوب توافرها.

ونوهت المصادر بتعميم القواعد على جميع الجامعات الخاصة للتقيد والالتزام بها، مع مراعاة عدد من حالات التسجيل والتحويل المماثل سواء لطلاب المعاهد أو شهادة الإجازة الجامعية أو النقل من الجامعات غير السورية.

وأكدت المصادر أن القراء جاء استناداً لقرارات سابقة منها القرار (167) الصادر عن مجلس التعليم مع وضع ضوابط في هذا الأمر للالتزام بها من الجامعات الخاصة بهدف إتاحة الفرصة للمستنفد في الجامعات الحكومية لمتابعة دراسته في «الخاصة» شرط ألا يكون مفصولاً تأديبياً وتتوافر لديه الإمكانية للتسجيل، علماً أن نسب المسجلين من المستنفدين في الجامعات الخاصة تعتبر قليلة.

وأوضحت المصادر أن هذا الأمر يختلف عن الدراسة التي تم التصريح عنها مؤخراً بتحويل الطالب المستنفد أو الذي قد يستنفد بنهاية العام الدراسي إلى «التعليم الموازي» وذلك بعد بحث الأعداد وحصر نسبة المستنفدين في الجامعات بنهاية امتحانات الدورة الصيفية الثالثة ليصار إلى متابعة الموضوع ودراسته من جميع المناحي واتخاذ القرار المناسب حياله.

 

alwatan

طباعة المقال طباعة المقال