نقابة المهندسين في ضيافة الحكومة … خميس يوافق على منح نقابة المهندسين قرضاً بـ«15» ملياراً لاستثمار مشاريعها

التقى رئيس مجلس الوزراء عماد خميس أعضاء مجلس نقابة المهندسين برئاسة نقيب المهندسين غياث قطيني.

وخرج اللقاء بحزمة من القرارات المتعلقة بتطوير عمل النقابة من النواحي الإدارية والمالية وتعديل التشريعات الناظمة لعملها لتتوافق مع الدور المأمول منها خلال الفترة القادمة وتحسين جودة المنتج الهندسي ووضع معايير محددة لتقييم الأداء وفق الأهداف الموضوعة.

ووافق رئيس مجلس الوزراء على منح النقابة قرضاً بقيمة 15 مليار ليرة سورية للبدء باستثمار المشاريع مكتملة الدراسة في عدد من المحافظات، كما تمت الموافقة على تخصيص النقابة بأرض لتنفيذ مشروع في مجال الطاقات المتجددة «الكهروضوئية». وتم التأكيد على دور النقابة في تقديم دراسات تتعلق بتطوير القطاعات التنموية والخدمية في المحافظات بأساليب متطورة وأهمية التوسع باستثمارات النقابة وزيادة إيراداتها وإعداد نظام حوافز متطور والاهتمام بالنواحي البصرية والوظيفية للأبنية.

وأكد خميس أن المرحلة تتطلب وضع رؤى جديدة للعمل تواكب المتغيرات التي فرضتها الحرب على مختلف القطاعات، مشيراً إلى أهمية دور نقابة المهندسين في عملية التنمية واستنهاض مقدرات الأعضاء لتكون بمؤشرات فاعلة في مختلف المجالات.

وتركزت طروحات الأعضاء حول زيادة طبيعة العمل وتعويض الاختصاص وتنظيم دورات مشتركة مع نقابة المحامين في مجال التحكيم ومراجعة تعرفة الأتعاب الهندسية وإحداث مراكز لتدريب المهندسين مهنياً وتأهيل الكوادر البشرية في المجالات الهندسية.

وحضر اللقاء وزيرا النقل والأشغال العامة والإسكان والأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء.

طباعة المقال طباعة المقال