رحال : المشاركة الواسعة والكثيفة في معرض دمشق الدولي تؤكد ان سورية استعادت مكانتها الاقتصادية على مستوى المنطقة والعالم

قال عبد الرحيم رحال عضو مجلس إدارة المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية عضو لجنة إفتتاح معرض دمشق الدولي الدورة 61 ان المشاركة الواسعة والكثيفة من الشركات المحلية والخارجية في هذه الدورة تعني ان سورية استعادت دورها ومكانتها الاقتصادية على مستوى المنطقة والعالم وتغلبت على تداعيات الحرب الظالمة التي فرضت عليها .

ونوه رحال في تصريح صحفي خلال افتتاح الدورة 61 لمعرض دمشق الدولي بالجهود المبذولة من قبل جميع الفعاليات الوطنية لإنجاح هذه الدورة معتبرا أن مشاركة 38 دولة وعدد من رجال الأعمال والشركات المحلية والأجنبية والعالمية تثبت أن هناك شرفاء في هذا العالم يؤمنون بسورية ومكانتها.

واوضح رحال أن مساحات العرض تجاوزت في دورة هذا العام مئة ألف متر مربع وهي أكبر الدورات مساحة في تاريخ معرض دمشق الدولي الذي يعد أكبر التظاهرات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في المنطقة ويتضمن فعاليات فنية ومعارض تخصصية وعددا من الأنشطة التسويقية والعروض الترويجية في مختلف القطاعات وأسواق بيع مباشر للمواطنين.

وكان رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس افتتح مساء الاربعاء معرض دمشق الدولي في دورته الحادية والستين تحت شعار “من دمشق إلى العالم” بمشاركة 1700 شركة محلية وخارجية من القطاعين العام والخاص تمثل 38 دولة عربية وأجنبية وبحجوزات تجاوزت مساحتها 100 ألف متر مربع .

طباعة المقال طباعة المقال