الملتقى الثالث لرجال الأعمال السوري الروسي يبحث آفاق الاستثمار والتبادل التجاري بين البلدين .. رحال: نعمل دائما للارتقاء بسوية العلاقات الاقتصادية بين البلدين

 عقد على أرض مدينة المعارض الملتقى الثالث لرجال الأعمال السوري الروسي لبحث آفاق الاستثمار والتبادل الاقتصادي والتجاري وسبل تطويره بين البلدين وذلك في قاعة هيئة الإنتاج المحلي وتنمية دعم الصادرات في معرض دمشق الدولي بدورته الـ61.

وقال عبد الرحيم رحال عضو اتحاد غرف التجارة السورية عضو مجلس رجال الأعمال السوري الروسي ان المناقشات خلال الملتقى تناولت الفرص الاستثمارية والتجارية والاقتصادية والزراعية في سورية ولا سيما في مرحلة إعادة الإعمار والعمل على معالجة الصعوبات التي تعترض التعاون إضافة الى إيجاد شركاء للشركات الروسية في سورية وأن يتمكن رجال الأعمال السوريين من الحصول على المساعدة اللازمة للوصول للسوق الروسية وتوفير منصة للحوار المباشر لتعريف رجال الأعمال الروس بالمنتجات السورية وتبادل المعلومات فيما يتعلق بالمعارض والأنشطة الاقتصادية وفرص الاستثمار في البلدين.

وأضاف رحال ان مجلس الأعمال السوري الروسي يعمل دائما على وضع الخطط المستمرة للارتقاء بسوية العلاقات الاقتصادية بين البلدين الصديقين إلى أعلى حدودها الممكنة ودعم وتعزيز العلاقات الإقتصادية والتنسيق لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين وتعريف رجال وسيدات الأعمال و المستثمرين الروس بالإمكانيات والفرص الإقتصادية والاستثمارية المتاحة في سورية، ونقل أي معلومات متوفرة عن الفرص الاستثمارية في روسيا للمستثمرين السوريين. وبدء التعاون المتبادل لتطوير هذه الإمكانيات.

وكان ملتقى رجال الاعمال السوري – الروسي الثاني قد اقيم على هامش فعاليات معرض دمشق الدولي في دورته الستين وشهد مشاركة روسية كبيرة ومتميزة.

طباعة المقال طباعة المقال