ملتقى تعريفي للتعاون بين الشركات الإيرانية والسورية على هامش معرض إعادة الإعمار “عمرها 5”

دمشق- راما السفان:

نظمت السفارة الإيرانية بدمشق ملتقى تعريفياً بالأطر المتاحة للتعاون بين الشركات الإيرانية ونظيراتها السورية وبين رجال الأعمال من القطاع الخاص في كلا البلدين على هامش فعاليات معرض إعادة الإعمار في سورية “عمرها 5” .

وعلى وقع النشيدين الوطنيين للجمهورية العربية السورية والجمهورية الإسلامية الإيرانية بدأ السفير الإيراني جواد ترك آبادي لقاؤه مع رجال الأعمال الإيرانيين المشاركين في معرض إعادة إعمار سورية “عمرها 5” الذي تنظمه شركة الباشق على ارض مدينة المعارض بدمشق

افتتح المتحدث باسم السفارة الإيرانية علي بي نياز اللقاء بكلمة رحب فيها بالسفير الإيراني جواد ترك آبادي والسيد داناي فر مسؤول التنسيق للعلاقات الاقتصادية والتجارية بين سورية وايران وبالشركات ورجال الاعمال الحاضرين متمنيا ان يكون هذا اللقاء فيه تطوير للعلاقات الاقتصادية بين البلدين .

كما أكد بي نياز على أهمية المعرض والحضور الايراني فيه والشركات المشاركة التي تعد من أكبر الشركات وخاصة في التكنولوجيا والمعلومات مبينا أن مثل هذه المعارض تعد المحرك الأساسي لتطوير العلاقات الاقتصادية ودفعها للأمام بين سورية وإيران .

وأشار المتحدث بي نياز أن السيد داناي فر بذل جهودا عميقة في التنسيق بين الطرفين للوصول لهذه المشاركة القوية مباركا للطرفين ما تحقق في المجال الفني والتقني.

السفير الأيراني في سورية السيد جواد ترك آبادي أشار من جهته إلى اهمية المعرض وعلى الطرق المتاحة للبلدين للتعاون على مستوى القطاع الخاص للتعرف على بعضهم البعض واكتشاف المجالات التي يمكن أن يتعاونا فيها والاطر التي يمكن ان تؤدي لاقتصاد قوي على مستوى البلدين .

وأضاف جواد ترك آبادي إلى ان الشركات المشاركة في “عمرها 5” هي شركات ذات مستوى عالي ورفيع ومقدرة وتستطيع ان تلبي العديد من المتطلبات في مرحلة إعادة الإعمار في جميع المجالات .

من جهته المنسق للشركات الايرانية في سورية سعيد ذاكري بين أن العدد المشارك في المعرض هو ٧٢ شركة ايرانية بهدف التبادل الاقتصادي بين رجال الاعمال السوريين والايرانيين مضيفا أنها جاءت للمشاركة إلى هذا المعرض وهي على أتم الاستعداد للتعاون مع الشركات السورية ورجال الأعمال لإعادة إعمار ما دمره الإرهاب في سورية داعيا كافة الفعاليات الاقتصادية في سورية ورجال الاعمال للحضور إلى المعرض ومشاهدة ما سيتم تقديمه من الشركات الايرانية.

يذكر ان معرض إعادة الإعمار” عمرها5″ افتتح في ١٧ ايلول ويستمر حتى ٢١ منه بمشاركة ايرانية وروسية قوية والكثير من البلدان الصديقة لسورية للمساهمة في إعادة الإعمار.

طباعة المقال طباعة المقال