10شركات روسية تشارك في “عمرها 5” و طموحات كبيرة بالمشاركة بإعادة إعمار سورية

 دمشق- راما السفان:

يشهد معرض البناء الدولي لاعادة الاعمار “عمرها 5” المقام حاليا في مدينة المعارص بدمشق مشاركة واسعة من قبل الشركات الروسية .

وبحسب مدير مركز تطوير المشاريع المبتكرة في روسيا ورئيس الوفد الروسي ايفور ماتفييف يملك المعرض أهمية وميزة لانه في مرحلة عودة الحياة الطبيعية الى سورية وبناء الاقتصاد الوطني و التحديث الواسع والعميق لبناء سورية. منوها بصلابة الشعب السوري في حربه ضد الارهاب والاجراءات الحاسمة لقيادة سورية وعلى رأسها السيد الرئيس بشار الاسد وبالدعم الحقيقي من البلدان الصديقة ومن ضمنهم روسيا الاتحادية .

واضاف ماتفييف في الجناح الروسي حاليا تشارك 10شركات من 7أقاليم من الاتحادالروسي الفيدرالي والتي يدخل بقوامها مدينة موسكو في منطقة موسكو ومنطقة اولوميسلك ومنطقة بسكونسكيا ومنطقة سمارا وجمهورية ققرستان وجمهورية اودموريتا والتي اختصاصاتها تشمل دائرة واسعة من المشاريع من ضمنها تركيب وصيانة معدات التعدين وانتاج مصابيح الليدات والهياكل المعدنية وأجهزة التهوية ومعدات التذويب والصهر والكوابل بمختلف أشكالها وانتاج التجهيزات الكهربائية من أجل الطاقة الكهربائية وبمجال صناعة النفط والغاز وفي صناعة استخراج المواد ومعالجتها والسكك الحديدية والميترو والزراعة والصناعات التحويلية والعوازل والمنتجات المطاطية وأجهزة القياس الحرارية الصناعية وفي مجال المعلوماتية وتكنولوجيا الحواسيب.

واشار الى انه على هامش المعرض سينظم مركز تطوير المشاريع المبتكرة برنامج الحكومة (B2G) والتي من ضمنها مشاورات مع هيئة الاستثمار السورية واللقاء مع الشخصيات الرسمية في الوزارات والهيئات واجراء لقاءات مع مدراء الشركات الحكومية.

ولفت ماتفييف الى انه تحت رعاية مجلس الاعمال السوري الروسي في دمشق تم اجراء وتنفيذ طاولة مستديرة لرجال الاعمال ( B2B) بمشاركة رجال الاعمال الروس والشركاء السوريين مبينا ان الوفد يخطط لزيارة المدن الصناعية في عدرا وحسيا ومحافظة حمص وذلك من أجل التعرف المباشر لامكانية تنفيذ المشاريع المشتركة مشيرا الى انه و من خلال المشاركة مع القطاعين الخاص والعام وبمشاركة القطاع الخاص السوري بتوطين الانتاج في سوريا وبعدها الوصول الى اسواق البلدان العربية الاخرى وصولا الى التجارة العربية الحرة.

وتوجه ماتفييف بالشكر الى جميع من ساعد ويتابع المساعدة في تحقيق مهمة الوفد وشكر الى وزارة الصناعة والتجارة لروسيا الفيدرالية ممثلة بالسفارة الروسية في سوريا على دعمها المعلوماتي والتنظيمي .مجلس الاعمال السوري -الروسي وشركة الباشق للمعارض والتجارة المنظم الرسمي لمعرض اعادة بناء سوريا وأيضا الشكر لشركائنا المحليين شركة يونايتد ربوسنتشين وفيرستين على حرفيتهم العالية في المعرض من حيث الديكور والتنظيم للانتاج الروسي.

وفي تصريح خاص لمراسلتنا اكد ايفان ميرونا مدير احدى اكبر الشركات الروسية التي تنتج المعدات الكهربائية ومنتجاتها
بين ان منتجات الشركة تستخدم في جميع محطات توليد الكهرباء ومحطات التحويل التي تؤمن التغذية الكهربائية للابنية السكنية للمصانع والمعامل ومواقع استخراج النفط والغاز مؤكدا اهمية مشاركتهم بالمعرض من اجل تطوير الاقتصاد السوري واعادة تاهيله .

واضاف ميرونا نحن على علم بمرحلة اعادة الاعمار بسورية لذلك سورية بحاجة لتوزيع الكهرباء وتامينها لجميع محافظاتها …وقال: “التعاون مع المستثمرين السوريين يتم بشكل جيد جدا ونحن جاهزون للتعاون مع القطاعات السورية وممكن بعد اجراء دراسات نقوم بتصنيع قسم من معداتنا في سورية”

بدوره ابراهيم عز الدين ممثل شركة “فيريكس” التي تعمل في انتاج الليدات الضوئية و مصابيح الانارة عبر عن سعادته بالقدوم من روسيا وعرض منتجات الشركة في سورية وقال: “شركتنا تمثل احدى اكبرالشركات في روسيا نحن نتمنى ان تضيء سورية وتعود كما كانت سابقا وبانتظار نتائج ايجابية من مشاركتنا الاولى في معرض يقام بسورية” .

طباعة المقال طباعة المقال