نشرات أسعار صرف رسمية مزورة.. و«المركزي»: لخدمة المضاربين واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المواقع والتطبيقات

إشارة إلى ما ينشر على بعض مواقع التواصل الاجتماعي من أخبار ملفقة وغير صحيحة خلال الفترة الماضية، فإن مصرف سورية المركزي يؤكد أن تبليغ إجراءاته وقراراته ونشرة أسعار الصرف تتم فقط عبر الموقع الالكتروني الرسمي والصفحة الرسمية للمصرف على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، ولا علاقة له بأي مواقع أو صفحات أخرى.

وبحسب بيان نشره المصرف على موقعه الإلكتروني الرسمي، يبين عدم مسؤوليته عن أي أخبار ترد على تلك الصفحات والمواقع والتطبيقات، وينبه أن الهدف الرئيس من هذا النهج المتبع من هذه الصفحات والمواقع إنما يندرج ضمن إطار حملة التشويش والتحريض التي تشن على مصرف سورية المركزي، وتأجيج سوق القطع الأجنبي، وتضليل المتعاملين بأخبار كاذبة عن أسعار الصرف خدمة للمضاربين على الليرة السورية لدفعهم إلى اتخاذ قرارات لا تخدم سوى مصلحة من يقف وراءها، سواء داخل سورية أو خارجها، فقد عمدت بعض هذه الصفحات والمواقع والتطبيقات إلى استخدام نشرة سعر صرف مزورة ممهورة بختم مصرف سورية المركزي، إضافة إلى استخدام رقم هاتفي عائد لمصرف سورية المركزي، علماً أن مصرف سورية المركزي قد بادر إلى اتخاذ الإجراءات القانونية كافة بحق هذه المواقع والصفحات والتطبيقات ومن يدعمها ويتعامل معها بالتنسيق مع الجهات المختصة.

وأخيراً يؤكد المصرف المركزي في بيانه أنه المصدر الوحيد المخول بإصدار نشرات سعر الصرف الرسمية، ويعيد تأكيد جهوزيته لتلقي الشكاوى والاستفسارات على الأرقام المنشورة على الموقع الرسمي لمصرف سورية المركزي (http://www. cb. gov. sy)، أو على بريد صفحته الرسمية على موقع الـ«فيسبوك» (http://www. facebook. com/cb. gov. sy).

طباعة المقال طباعة المقال