اللبنانيون هم الأكثر استثمارا في سورية هذا العام ؟

أعلنت “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” رسمياً، مصادقتها على النظام الأساسي لـ55 شركة، باختصاصات متنوعة خلال شهر أيلول الماضي، وشارك نحو 31 شخصاً غير سوري بتأسيس 15 منها.

ومن أكثر الجنسيات التي أسهمت بتأسيس شركات في سورية الشهر الماضي، الجنسية اللبنانية حيث أسهم 21 لبنانياً بتأسيس 8 شركات، بينما جاءت الجنسيات الأخرى وفق الترتيب التالي: 3 من الجنسية الفلسطينية، و3 من العراقية، وأردني وإماراتي وصيني، وشركة جنسيتها إسبانية افتتحت فرعاً لها في سورية باسم “انترورلد للاستشارات والإدارة العقارية”.

وأسس إماراتي بالتشارك مع سوري “شركة ناصر العلوي للتجارة” التي تخصصت بتجارة قطع تبديل الآليات، والمعدات الثقيلة، وتجارة السيارات، بينما شارك أردني وسوريان بتأسيس “شركة مبيك للتجهيزات الحديثة لعلم البناء” التي ستعمل في مجال التعهدات والمقاولات، والأعمال الهندسية، وأعمال الخرسانة، والصيانة العامة.

وشارك مستثمران أحدهما صيني والآخر سوري بتأسيس “شركة النجم الأحمر التجارية”، التي تخصصت بأعمال التجارة، واستيراد وتصدير كافة المواد والتجهيزات والآلات المتعلقة بأعمال البناء، والإعمار والبنى التحتية، والترميم والكسوة وأعمال الديكور.

ومن أهم الشركات السورية التي تمت المصادقة على تأسيسها أيلول الماضي، “شركة مولتا”، التي ستعمل بتملك وإدارة المراكز التجارية، والمولات، الأسواق، والمطاعم، والمشاريع السياحية، وتعود نسبة 25% من ملكيتها لرئيس مجلس إدارة “غرفة صناعة دمشق وريفها” سامر محمد الدبس.

ومن بين الشركات السورية أيضاً، “شركة سورس كود” برأسمال تأسيسي 100,000,000 مليون ليرة سورية، واختصت بمجال استيراد أجهزة وبرامج الاتصالات، وكل ما يتعلق بالتقانات الهندسية، وتقانة المعلومات.

وبلغ عدد الرخص المعلنة رسمياً للشركات 352 شركة منذ بداية العام الحالي حتى أيلول الماضي بعدة تخصصات منها شركات الإعمار والبناء، وشركات الخدمات النفطية والغاز الطبيعي، والاتصالات، وشركات التجارة وخاصة تجارة المواد الغذائية، والكهربائية، والإلكترونية، والسياحة والسفر، وشركات الاستثمار وإقامة المشاريع الإنشائية، وشركات المقاولات والتعهدات.

طباعة المقال طباعة المقال