رئيس غرفة تجارة ريف دمشق : بفضل الاعداد الجيد والتعاون مع المركزي والمشاركة الكثيفة .. الصندوق يعيد الدولار الى مادون 625 ليرة

أكد وسيم القطان رئيس غرفة تجارة ريف دمشق أنّ الإعداد الجيد لمبادرة دعم الليرة و التنسيق مع المركزي لضمان تحويل الصندوق الى ذراع مؤثر ومساعد في سوق القطع والعمل ليكون حالة حقيقة تعبر عن بعد وطني حقيقي وليس عن انفعالات عابرة ..وكان مجلس إدارة اتحاد غرف التجارة السورية برئاسة غسان القلاع رئيس الاتحاد عقد اجتماعا لتقييم المبادرة في يومها الأول والتأسيس بقوة للمرحلة القادمة وصولا الى تحقيق الاهداف التي أنشأ من أجلها الصندوق والمتمثلة بخفض سعر الصرف وحمايته من المضاربات والاحتكار .

القطان قال في تصريح صحفي عقب الاجتماع أنّه وفي اليوم الأول للتدخل انخفض سعر صرف الدولار الى ما دون 625 ليرة ما يعني أنّ الحالة التشاركية التي قام عليها الصندوق تؤسس للوصول بسعر الصرف الى العتبة التي يمكن الدفاع عنها بقوة وحماية سعر الليرة من ممارسات المحتكرين والمضاربين . مشيرا الى أهمية الوصول بالسعر الى مرحلة من الاستقرار الذي تستتقر عنده الاسعار ما ينعكس على مجمل النشاطات الاقتصادية في البلاد مؤكدا أن ذلك ممكن بقوة طالما أن الجميع مؤمن بأهمية المشاركة والتكاتفت من أجل صون الليرة والارتقاء بالواقع التجاري والصناعي والاستثماري .

مثمناً دور مصرف سورية المركزي في تصويب عمل الصندوق وتحويله الى نشاط حقيقي التمت حوله كافة الغرف والاتحادات ما يعبر عن دورها مجتمعة في الارتقاء بالعمل التشاركي بشكل حقيقي وملموس .

القطان توقع أن تشهد الأيام القادمة المزيد من الايدداعات في الصندوق والمزيد من التحسن في سعر صرف الليرة مشيرا الى أن الجميع معني بالصندوق والجميع له مصلحة في خفض سعر الصرف والجميع عليه ان يمارس دوره كل من موقعه .

طباعة المقال طباعة المقال