شركات أجنبية في معرض (سيربترو) تتطلع لدور ريادي بتطوير الصناعة البترولية في سورية

تتطلع الشركات الأجنبية المشاركة في معرض سورية الدولي للبترول والثروة المعدنية (سيربترو) لدور ريادي في المساهمة بنهضة وتطوير الصناعة البترولية وإعادة إعمار وتأهيل المنشآت النفطية المتضررة جراء الحرب الإرهابية الظالمة على سورية.

وفي لقاءات مع سانا قال المهندس محمد الجعفري ممثل مجموعة (بي جي بي أي سي سي) الإيرانية إن المجموعة تسعى من خلال المشاركة في المعرض إلى التعاون مع الجهات المعنية في سورية في مجال تطوير وإعادة إعمار المصانع والمعامل والمصافي وأيضاً مساعدة رجال الأعمال والتجار السوريين لتلبية احتياجاتهم من المواد الأولية في مجال اختصاص المجموعة إلى جانب التعريف بالشركة ومجالات عملها متوقعا أن تشهد المرحلة القادمة نشاطا اقتصاديا واستثماريا في هذا المجال.

بدوره لؤي مراد مدير عام فرع شركة (اورال تكنو ستروي) الروسية في سورية أشار إلى أن الشركة موجودة في سورية منذ عام 2009 وتعمل في مجال مشاريع النفط والغاز وإنشاء المعامل والمصافي ومد أنابيب النفط والغاز وفق أحدث المعايير العالمية إضافة إلى أنها تمتلك مصنعا لتصنيع المعدات النفطية والغازية التي تحتاجها سورية لافتا إلى أن الشركة لديها مشروع في محافظة الحسكة في تل عدس لتحديث وتطوير محطة المعالجة فيها وترغب بالمساهمة في إعادة إعمار وتأهيل المشاريع النفطية المتضررة بسبب الحرب الإرهابية.

رومان رايسكي رئيس مجلس إدارة شركة (آر ام انتيخنو الروسية) التي تختص بمجال الصناعات التكنولوجية الحديثة لمشاريع النفط والغاز كشف أن الشركة توصلت إلى تقنية جديدة لاستخراج النفط بديلة عن المضخات الميكانيكية تعمل على توفير التكاليف المالية إضافة إلى ميزاتها التقنية والفنية مشيرا إلى أن الشركة تعمل في روسيا وعندما رغبت بتوسيع أعمالها ونشاطاتها خارجها اختارت أن تكون البداية من السوق السورية التي تحتاج التقنيات الحديثة للتغلب على تداعيات الحرب والتخريب الذي لحق بالمنشآت والحقول النفطية.

وحول مشاركة شركة (بتروسيرفس) البيلاروسية بالمعرض أوضح مستشارها الدكتور نضال جوني أن الشركة تتطلع من خلال مشاركتها في هذا المعرض والفعاليات الأخرى ذات الصلة لتعريف الشركات النفطية بالطريقة الاستكشافية التي تنفرد بها الشركة والتي تؤدي دوراً فعالاً في تخفيض نسبة المخاطرة الاستكشافية في جميع الأماكن التي تقوم بتنفيذ أعمالها الاستكشافية فيها وهي ترغب بشكل خاص بالمساهمة في اكتشاف مكامن بترولية جديدة ولا سيما أن المختصين بالشركة يعملون على تطوير أجهزتهم الحالية ويجرون التجارب في المناطق البحرية.

وكانت فعاليات معرض سورية الدولي للبترول والثروة المعدنية بدأت السبت الماضي بمشاركة أكثر من 50 شركة محلية وعربية وأجنبية في مدينة المعارض بدمشق.

محمد كركوش

طباعة المقال طباعة المقال