باستطاعة 1 ميغا واط.. محطة لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية في حماة بالخدمة

في إطار الخطوات الجديدة للاستثمار بالطاقات المتجددة وضعت بمحافظة حماة أكبر محطة لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية في الخدمة باستطاعة 1 ميغا واط.

المحطة تعد الأكبر على مستوى المحافظة وتشكل رديفاً للشبكة الكهربائية العامة وهي ثمرة للشراكة والتعاون بين القطاعين العام والخاص وسيتم استثمارها لصالح المنظومة الكهربائية في المحافظة لمدة 25 عاماً.

وفي تصريح لمراسل سانا قال الدكتور يونس علي مدير المركز الوطني لبحوث الطاقة ورئيس اللجنة المكلفة الإشراف على ربط مشاريع الطاقات المتجددة مع الشبكات إن “مشروع المحطة ينسجم مع توجهات وزارة الكهرباء في تشجيع مستثمري القطاع الخاص على المساهمة في توليد الطاقة باستخدام الطاقات المتجددة” مبيناً دور المحطة في توفير كميات كبيرة من الوقود الأحفوري التقليدي ولا سيما أن إنتاجها السنوي من الكهرباء يصل إلى 8ر1 مليون واط ساعي توفر ما يزيد على 450 طناً من الفيول.

وأوضح الدكتور علي أنه تم منذ يومين ربط المحطة بالشبكة العامة لضمان حقن إنتاجها من الكهرباء في الشبكة والمنظومة الكهربائية كداعم إضافي لها مبيناً أن الربط جرى بشكل تقني بالاعتماد على كابلات وقواطع ومحولات وأنظمة عد وغيرها من التجهيزات للتأكد من استيفاء الكهرباء المنتجة للمواصفات والمعايير المعتمدة.

واعتبر الدكتور بسام الدرويش مدير تنظيم قطاع الكهرباء والاستثمار في وزارة الكهرباء أن مشاريع الطاقات المتجددة الجاري منح تراخيص لها وتنفيذها تعزز الشراكة بين القطاعين العام والخاص لجدواها الاقتصادية والاستثمارية العالية فضلاً عن أنها صديقة للبيئة خلافاً للمحطات التقليدية المنتجة للكهرباء التي تنجم عنها عادة انبعاثات غازية ضارة.

وقال رئيس دائرة حفظ الطاقة في شركة كهرباء حماة المهندس مخلف الحسن إن الاستثمار في الطاقة المتجددة يحقق الاكتفاء الذاتي بالطاقة الكهربائية ويخفف الاعتماد على الشبكة الكهربائية العامة لافتاً إلى أن أهمية مشروع المحطة تكمن إضافة للمساهمة في إنتاج الكهرباء كذلك في الحد من الضياع ونسبة الفاقد في الطاقة لكون المحطة تقع في نقاط قريبة من الاستهلاك.

بدوره أشار غسان خليف صاحب ومستثمر المحطة إلى أنها تعد أكبر محطة لتوليد الكهرباء بالطاقة المتجددة في حماة مبيناً أن المحطة التي تم إنشاؤها شرق المنطقة الصناعية في المحافظة وتمتد على مساحة 20 دونماً واستغرقت أعمال تنفيذها أربعة أشهر وهي تضم آلافاً من ألواح الطاقة الشمسية وتخدم عموم محافظة حماة.

يذكر أن هناك 3 محطات لإنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية مرخصة وقيد الإنجاز حالياً في محافظة حماة كل واحدة منها باستطاعة 1 ميغا واط 1000 ك.و.س ومن المتوقع إنجازها ووضعها في الخدمة خلال العام المقبل.

طباعة المقال طباعة المقال