العقاري يربح مليار ليرة في العام الماضي من تمويل القروض الإنمائية لأغراض السكن والترميم

بلغت أرباح المصرف العقاري الصافية نحو مليار ليرة سورية خلال العام الماضي وذلك عن مجمل نشاطاته وعملياته المصرفية ولا سيما الناجمة عن تمويل القروض الإنمائية بمختلف أنواعها وغيرها لأغراض السكن والترميم.

وفي تصريح لمندوب سانا أكد مدير عام المصرف الدكتور مدين علي أن حركة الإقراض شهدت منذ منتصف العام الفائت “نشاطا ملحوظاً” لافتا إلى أن المصرف يتابع عمليات الجدولة والتحصيل للقروض المتعثرة وفقاً لنظام عملياته وضوابطه واستنادا إلى القانون رقم 26 لعام 2015 علما أن هناك “استجابة كبيرة” من المقترضين المتعثرين لعمليات الجدولة وتسوية قروضهم ومعالجة أوضاعها.

وكشف علي عن عدة صعوبات تعترض عمل الصرافات وتقديم الخدمات المصرفية منها “النقص الكبير في عدد الموظفين والكوادر الكفوءة على مستوى الإدارة والفروع وخاصة الفنيين والعدد القليل من السيارات الخدمية والمصفحة”.

وفيما يتعلق بالبنية والتجهيزات المصرفية أشار علي إلى أن المصرف تمكن خلال العام الماضي من توريد مجموعة تجهيزات ومستلزمات تقنية وتكنولوجية لازمة لاستمرارية عمل المصرف بكل فروعه منها 100 صراف قيد التركيب والتشغيل حاليا وغيرها من الطابعات وعدادات النقود.

وكان مدير العقاري بين في تصريح سابق أن كل صراف من الصرافات الجديدة يستوعب نحو 14 ألف ورقة نقدية بزيادة تعادل الضعف تقريباً عن الصرافات القديمة في حين أن عدد الموطنين رواتبهم بالمصرف يبلغ أكثر من 500 ألف متعامل وقيمة الرواتب الشهرية التي يسلمها المصرف تبلغ نحو 16 مليار ليرة.

طباعة المقال طباعة المقال