مدير الأسعار فيها : وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك غير قادرة على ضبط الأسعار

بين مدير الأسعار في المكتب المركزي للإحصاء بشار قاسم : أن الأسواق السورية تعاني من تضخم واضح بشكل كبير من ناحية الأسعار و القدرة الشرائية للمواطن، مؤكداً أن سورية بدأت تعاني من التضخم منذ الربع الأخير من عام ٢٠١٨، حيث بدأ سعر الصرف بالارتفاع، موضحاً أن ارتفاع سعر الصرف في آخر ثلاثة أشهر ساهم برفع مؤشر التضخم بنسبة ٠.٩ ٪ بعد ما كان بدأ بالهبوط منذ عام ٢٠١٧،

وبين قاسم أن مؤشر التضخم للعام ٢٠١٩ لم يصدر بعد بشكل رسمي مؤكداً ان النسبة سوف تكون مرتفعة بشكل كبير.

وفي ذات السياق أكد قاسم أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك غير قادرة على ضبط الأسعار مشيراً إلى أن جميع المواد تسعر وفق سعر الصرف وأن الوزارة غير قادرة غلى ضبط أسعار التكلفة وحتى الأسعار الاسترشادية بالشكل الصحيح، مشدداً على أن التضخم الآن أصبح واضح بشكل كبير خاصة وأن أسعار الخضار والفواكه أصبحت تسعر وفق سعر السوق السوداء.

وبين قاسم أن الأسعار لا يمكن أن تنضبط إلا بعد ثبات سعر الصرف بفترة تتراوح بين ثلاثة إلى أربعة أشهر، مؤكداً أن نسبة التضخم في السوق مرتفعة جداً خلال العام الماضي لكنها لم تصدر بشكل رسمي بعد، وأوضح المكتب كان قادر على مساعدة الوزارة في ضبط السوق فيما لوكان توجه الوزارة حالياً واضح بالنسبة لمكتب الإحصاء

syriasteps

طباعة المقال طباعة المقال