الداخلية: ضبط شركة تجارية بدمشق تتعامل بغير الليرة من خلال بيع الأجهزة الخليوية ومستلزماتها

أعلنت وزارة الداخلية اليوم أن إدارة الأمن الجنائي ضبطت شركة تجارية بدمشق تقوم بالتعامل بغير الليرة السورية من خلال بيع الأجهزة الخليوية ومستلزماتها بناء على أسعار صرف العملات الأجنبية التي يتم تداولها على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وذلك في إطار الجهود التي تبذلها الوحدات الشرطية لمتابعة المتعاملين بغير الليرة وملاحقة المتلاعبين بسعر صرفها.

ولفتت الوزارة إلى أنه بالتنسيق مع الضابطة العدلية بمصرف سورية المركزي تم تحري مقر الشركة المذكورة وعثرت إدارة الأمن الجنائي فيها على مجموعة من الوثائق والفواتير التي تشعر بممارستها أعمالها التجارية وتعاملها بالعملات الأجنبية كما تم التحرز على جهاز حاسوب محمول وجهاز تسجيل كاميرات ومبلغ مالي بقيمة أربعمئة وستة آلاف ومئة ليرة سورية.

ووفق بيان الوزارة فان جميع الموظفين في الشركة أكدوا أنها تبيع الأجهزة الخليوية ومستلزماتها بناء على ما تنشره مواقع التواصل الاجتماعي التي تتداول أسعار صرف العملات يوميا حسب أسعار السوق السوداء بعد أن قام مدير الشركة بإنشاء مجموعة للعاملين لديه على برنامج التواصل الاجتماعي للاطلاع على تلك الأسعار وقيامهم باستلام حوالات مالية ثمن البضائع التي تبيعها الشركة تتراوح بين الخمسمئة والمليون ليرة سورية لافتة إلى أن مدير الشركة متوار عن الأنظار.

وأشار البيان إلى أنه تم تسليم المبلغ المصادر إلى مصرف سورية المركزي أصولا وما زال البحث مستمرا عن مدير الشركة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه.

 

سانا

طباعة المقال طباعة المقال