شركة اس تي جي اينجنيرينغ الروسية توضح اجراءات وآلية تنفيذ عقد اعادة تأهيل وتحديث وتشغيل معمل الأسمدة في حمص

اصدرت شركة اس تي جي اينجنيرينغ الروسية بيانا اوضحت فيه اجراءات وآلية تنفيذ العقد الذي تم توقيعه مع المؤسسة العامة للصناعات الكيميائية في سورية من أجل اعادة تأهيل وتحديث وتشغيل معمل الأسمدة في مدينة حمص في تشرين الثاني 2018

ووفقاً لشروط العقد تم في الأول من نيسان 2019 ، نقل ادارة المعمل إلى ادارة شركة اس تي جي اينجينيرينغ الروسية كما تم الاتفاق مع وزارة الصناعة على تنسيق نقل عمال المعمل الموظفين لدى  الشركة العامة لإنتاج الأسمدة المعدنية إلى إدارة الشركة الروسية .

واشارت الشركة  إلى أن عملية نقل موظفي القطاع العام إلى شركة خاصة أجنبية يتم تنفيذها في سورية لأول مرة. و عليه ، فقد ظهرت العديد من الصعوبات الموضوعية ذات الطبيعة القانونية والادارية حيث قامت شركة اس تي جي اينجينيرينغ  بناءً على طلب وزارة الصناعة ، بتأجيل تقديم موعد الانتقال النهائي أكثر من مرة ، على الرغم من أن هذا الأمر قد أدى إلى تعقيد جدي في العمليات الانتاجية للمنشأة .

واكدت الشركة انها تعمل في إطار تشريعات العمل السورية و بموجب شروط العقد الذي وافقت عليه الحكومة السورية ، وتم التصديق عليه من قبل مجلس الشعب السوري وصدر بمرسوم جمهوري  وتتقيد بشكل كامل بجميع الالتزامات الاجتماعية التي أخذتها على عاتقها.

وكان مجلس الشعب وافق في شباط الماضي على مشروع القانون المتضمن تصديق العقد رقم 2 بتاريخ 14-11-2018 المبرم بين المؤسسة العامة للصناعات الكيميائية وشركة “إس.تي.جي انجينيرينغ” الروسية لاستثمار معامل الشركة العامة للأسمدة بحمص.

وأوضح وزير الصناعة المهندس محمد معن زين العابدين جذبة آنذاك أهمية العقد لدعم الوضع الفني والبيئي للشركة ورفع الخطة الإنتاجية مبيناً أن العقد مع الشركة الروسية تضمن استمرار وتطوير وصيانة المعامل والحفاظ على إنتاجيتها وكفاءتها طيلة فترة العقد وحتى استلام المعامل عند انتهاء مدته.

نص البيان كما ورد من الشركة ..

يعتبر معمل الأسمدة في مدينة حمص المنتج والمورد الرئيسي للأسمدة الآزوتية والفوسفاتية إلى السوق المحلية في الجمهورية العربية السورية. ويعمل فيه أكثر من ألف وخمسمائة موظف سوري.

في فترة الأحداث التي عصفت بالبلاد ، توقف المعمل عن العمل و توقف الإنتاج ، وأصبحت الحالة التشغيلية لمعظم معدات المعمل في حالة يرثى لها  وتحتاج إلى إصلاحات رئيسية أو استبدال.

في اطار تنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها على أعلى المستويات السياسية والمكرسة في قرارات اللجنة الروسية السورية الدائمة للتجارة والتعاون الاقتصادي والعلمي والتقني ، وقعت شركة  اس تي جي اينجنيرينغ الروسية في تشرين الثاني 2018 عقداً مع المؤسسة العامة للصناعات الكيميائية في الجمهورية العربية السورية من أجل اعادة تأهيل وتحديث وتشغيل المعمل.

و وفقاً لشروط العقد تم في الأول من نيسان 2019 ، نقل ادارة المعمل إلى ادارة شركة اس تي جي اينجينيرينغ الروسية .

أخذة بعين الاعتبار دور المنشأة في إعادة تأهيل القطاع الزراعي و أهميتها بالنسبة للاقتصاد السوري ، بدأت شركة اس تي جي اينجينيرينغ على الفور بأعمال إصلاح وترميم واسعة النطاق. ففي الفترة الواقعة بين نيسان و تشرين الأول 2019 ، تم إجراء إصلاح شامل للموجودات الرئيسية للمصنع بقيمة 600 مليون ليرة سورية ، مما سمح ، للمرة الأولى منذ عام 2011 ، بتفعيل جميع خطوط الإنتاج.

إضافة إلى ذلك ، و بهدف إعادة المعمل إلى طاقته التصميمية كما  هو منصوص عليه  في العقد وتحسين الوضع البيئي في موقع المشروع ، وضعت شركة اس تي جي اينجينيرينغ خطة عمل تفصيلية لمواصلة تطوير وتحديث المعمل.

في الوقت نفسه ، و وفقاً لالتزاماتها العقدية ، ضمنت شركة اس تي جي اينجينيرينغ لموظفي المعمل امتثالها لجميع متطلبات قانون العمل السوري فيما يتعلق بطاقم العمل المحلي ، بما في ذلك رفع مستوى الأجور والحفاظ على جميع المزايا و التعويضات المستحقة . و لهذا الهدف تم  وضع نظام مكافآت لتنفيذ برنامج الإنتاج.

كما تم الاتفاق مع وزارة الصناعة في الجمهورية العربية السورية على تنسيق نقل عمال المعمل الموظفين لدى  الشركة العامة لإنتاج الأسمدة المعدنية إلى إدارة شركة اس تي جي اينجينيرينغ  و بدء بالانتقال من الاول من تشرين الأول إلى الاول من تشرين الثاني 2019.

تجدر الإشارة إلى أن عملية نقل موظفي القطاع العام إلى شركة خاصة أجنبية يتم تنفيذها في سوريا لأول مرة. و عليه ، فقد ظهرت العديد من الصعوبات الموضوعية ذات الطبيعة القانونية والادارية . وإدراكاً منها لهذا الظروف ، قامت شركة اس تي جي اينجينيرينغ  بناءً على طلب وزارة الصناعة ، بتأجيل تقديم موعد الانتقال النهائي أكثرمن مرة ، على الرغم من أن هذا الأمر قد أدى إلى تعقيد جدي في العمليات الانتاجية للمنشأة .

ومع ذلك ، من نيسان 2019 ، قام الجانب الروسي بدفع رواتب جميع موظفي المعامل بشكل كامل ، بغض النظر عما إذا كان الموظف مازال في الشركة العامة لإنتاج الأسمدة المعدنية أو أنه قد انتقل إلى شركة اس تي جي اينجينيرينغ  .

علاوة على ذلك ،  قدمت شركة اس تي جي اينجينيرينغ في الفترة من 1 نيسان 2019 إلى 31 كانون الأول 2019  ما مجموعه 75 مليون ليرة سورية كمكافئات إلى موظفي المعمل لقيامهم بأعمال الإصلاح والترميم  . كما تم وضع نظام لتقديم مكافآت مقطوعة عن حسن الأداء المهني في الحالات غير الاعتيادية ، وكذلك نظام لمكافآت العمال الشهرية عن أعمال الإصلاح الميكانيكية التي تنهي قبل وقتها.

و بدء من كانون الثاني 2020 ، تم تحديد البدلات للمهندسين ومديري الإنتاج بمبلغ يتراوح بين 100 و 180 ألف ليرة سورية ، اعتماداً على الوظيفة ، كما ارتفعت أجور العمال والعمال ذوي المهارات العالية الذين أتقنوا أكثر من مهنة بنسبة 10٪ و 15٪ على التوالي.

وبعيد الانتهاء من جميع الإجراءات التحضيرية اللازمة ، اعلنت وزارة الصناعة عن استكمال نقل موظفي الشركة العامة لإنتاج الأسمدة المعدنية إلى إدارة شركة اس تي جي اينجينيرينغ في 1 شباط 2020 ، بعد أن تم إبلاغ موظفيها وإدارتها رسمياً مسبقاً.

و من بين العدد الإجمالي للموظفين الذين سبق لهم العمل في الشركة العامة لإنتاج الأسمدة المعدنية ، امتنع 142 شخص فقط  و برغبتهم الشخصية ، عن الانتقال إلى الادارة الروسية  وتم إخطارهم رسمياً  و بشكل مسبق بأنهم لن يتابعوا العمل في الشركة اعتباراً من 3 شباط 2020 ، وعليهم إعادة تصاريحهم إلى دائرة الموظفين.

و بهدف تسهيل انهاء هؤلاء الموظفين لأعمالهم القانونية في المعمل ، تم اعتماد تصاريح لمرة واحدة، بدلاً من تلك التي تمت اعادتها إلى دائرة الموظفين.  إضافة إلى ذلك ، اتخذت إدارة المعمل قراراً بضرورة تواجد رئيس إدارة شؤون الموظفين عند نقطة الدخول لتوضيح الإجراءات والقواعد الخاصة بالمرور والبقاء في المؤسسة لهؤلاء الموظفين بموجب تصريح الدخول لمرة واحدة.

إن شركة اس تي جي اينجينيرينغ كشركة تتولى ادارة المعمل تعلن أنها لا تمنع بأي حال من الأحوال دخول الـ 142 موظفاً من الشركة العامة لإنتاج الأسمدة المعدنية ، و الذين رفضوا برغبتهم الشخصية الانتقال ، إلى الشركة. بل على العكس ، قدمت إدارة المعمل كل ما هو ممكن لمساعدة هؤلاء الموظفين بالإجراءات الإدارية اللازمة و بشكل مريح.

كان إصدار التصاريح لمرة واحدة لهؤلاء الموظفين بسبب الحاجة الموضوعية لمراقبة دخول الأفراد إلى أراضي المنشأة ، والتي تعد مركزاً للصناعات الكيميائية ذات الخطورة العالية.

وفقاً للمعلومات الأولية التي قدمتها وزارة الصناعة ، اعتباراً من 6 شباط 2020 ، كان توزع هؤلاء الموظفين على النحو التالي:

– أعلن 12 شخصاً  قرارهم الاستقالة برغبتهم الشخصية ؛

– فيما قرر التقاعد 68 شخصاً من الذين قاربوا سن التقاعد ؛

– و تم توزيع 62 شخصاً  على مؤسسات الدولة الأخرى.

إن شركة اس تي جي اينجينيرينغ تعمل في إطار تشريعات العمل السورية و بموجب شروط العقد الذي وافقت عليه الحكومة السورية ، وتم التصديق عليه من قبل البرلمان السوري و صدر بمرسوم جمهوري  ، وتتقيد بشكل كامل بجميع الالتزامات الاجتماعية التي أخذتها على عاتقها.

 

محمد كركوش

طباعة المقال طباعة المقال