برعاية ماسية من الشركة العربية السويسرية للهندسة ” أسيك” ..شركة “سيم تك” تعلن إطلاق الدورة الثانية لمؤتمر تكنولوجيا صناعة الإسمنت في سورية من 23 الى 25 آذار القادم

اقامت شركة تكنولوجيا الاسمنت ومواد البناء ” سيم تك” مؤتمرا صحفيا في فندق الشام للإعلان عن الدورة الثانية لمؤتمر تكنولوجيا صناعة الإسمنت في سورية المقرر اقامته من 23 الى 25 آذار القادم في فندق الشام برعاية ماسية من الشركة العربية السويسرية للهندسة” أسيك” والتي تعتبر من كبرى الشركات في الشرق الأوسط   ومشاركة عدد من الفعاليات الاقتصادية والمعنيين في قطاع الإسمنت.

المدير العام لشركة “سيم تك” المهندس جبرائيل الأشهب ان المؤتمر سيناقش عدة محاور أهمها استخدام الطاقات المتجددة كوقود بديل لمعامل الإسمنت وتطوير تكنولوجيا صناعة الإسمنت في سورية  اضافة الى دراسة تفصيلية لعناصر الكلفة المطلوبة لإنتاج طن الإسمنت في سورية وكيفية خفضها لأقل سعر ممكن، الى جانب واقع المشاريع الاستثمارية المرخصة لصناعة الإسمنت والمراحل التي وصلت إليها هذه المشاريع.

وأضاف الاشهب أن المؤتمر سيناقش ايضا تنوع إنتاج مادة الاسمنت بما يلبي متطلبات مشاريع البنى التحتية و الطاقات المتجددة في خدمة صناعة الاسمنت والتكنولوجيا الحديثة في التصنيع.

من جانبه قال العضو المنتدب للشركة العربية السويسرية للهندسة “أسيك للاسمنت“محمد خالد السباعي إن الشركة تتابع اشادة معمل للاسمنت في سورية في منطقة ابو الشامات  والذي تأخر نتيجة ظروف الازمة في سورية  حيث ستكون طاقته الانتاجية نحو 1.5 مليون طن سنوياً،  ويجري الان التواصل مع عدد من الشركات الصينية الكبرى لتوريد خط الإنتاج.

وعرض السباعي خلال المؤتمر الصحفي تاريخ شركة أسيك والذي يمتد لنحو 45 عاما تمكنت خلالها من النهوض بصناعة الاسمنت في جمهورية مصر العربية حيث نجحت في تغيير وجه الصناعة من خلال التركيز على محوري تحديث الصناعة وتدريب الكوادر الوطنية وتمكنت من تحقيق تواجد إقليمي فعال في نحو 25 دولة تمتد عبر ثلاث قارات.

وأوضح السباعي أن شركة أسيك لطالما كانت شريكا أساسيا لصناعة الاسمنت في سورية حيث لعبت منذ  أواخر تسعينيات القرن الماضي دورا محوريا في دعم عملية تحديث صناعة الاسمنت من خلال شراكتها مع العديد من شركات الاسمنت السورية سواء من خلال عقود الاستشارات الفنية ورفع الكفاءة الإنتاجية منها حماة والشهباء والبادية وطرطوس، أو من خلال تدريب الكوادر الوطنية وبرامج نقل الخبرات الفنية على سبيل المثال في كل من  اسمنت البادية وحماة وطرطوس وعدرا

 

محمد كركوش

طباعة المقال طباعة المقال