منع تقديم النراجيل في الأماكن المكشوفة والمغلقة.. وزير السياحة: من المؤكد فتح المنشآت السياحية بعد العيد والبداية من المطاعم ثم المقاهي

كشف وزير السياحة محمد رامي مارتيني أنه من المؤكد افتتاح المنشآت السياحية بعد عطلة العيد، مؤكداً أنه سيكون هناك نشاط للمنشآت السياحية هلى غرار الشرائح الاقتصادية الأخرى لكن وفق ضوابط محددة وإجراءات الصحة العامة ،

و على هامش اجتماع لجنة الخدمات في مجلس الشعب أعرب مارتيني عن أمله أن يعود النشاط السياحي الكامل وليس الجزئي أو بنسب أشغال محددة، كاشفاً أنه في المرحلة الأولى سوف يتم منع النراجيل سواء في الأماكن المغلقة أم المكشوفة ومن بعد ذلك سوف يتم تقيم المنشآت ومدى التزامها بهذه الإجراءات وبناء عليه يتم زيادة الاستثمار.

مارتيني أكد  أنه قريباً سوف يصدر من الفريق الحكومي المعني بالتصدي لفيروس كورونا ضوابط واشتراطات استئناف المنشآت السياحية باعتبار أن استئناف النشاط السياحي يحتاج إلى الحرص وضوابط مشددة.

وأوضح  أنه سوف يتم افتتاح المطاعم أولاً ومن ثم المقاهي والكفتيريات وفق نسب محددة وإجراءات السلامة من التعقيم والتباعد بين الأفراد، إضافة إلى توافر المعلومات والبيانات للعاملين في هذه المنشآت لتحقيق إجراءات السلامة،

وأضاف مارتيني: لا نريد أن نقع في مخاطر وقعت فيها دول اقتصادية كبرى آثرت الاقتصاد على الصحة ما أوقعها في مشاكل كييرة.

وأكد مارتيني أن هم الحكومة الأول صحة وسلامة المواطنين وخصوصاً أن هناك جهود كبيرة بذلت في هذا المجال، مشيراً إلى أن القطاع السياحي ساهم في هذه الجهود الحكومية، مضيفا: وقدمنا ما نستطيع لمساعدة وزارة الصحة التي تقوم بجهد كبير إلى جانب الوزارات الأخرى.

وفيما يتعلق يخسائر القطاع السياحي، أكد مارتيني أن خسائر القطاع كبيرة ويتم  تقديرها، معتبراً أن خسائر السياحة كبيرة على مستوى دول العالم وليس في سورية فقط.

وكشف أن هناك جملة من المحفزات والقرارات التي سوف تعرض على اللجنة الاقتصادية والفريق الحكومي المعني والمجلس الأعلى للسياحة.

وفي السياق أكد مارتيني أنه تم تخصيص 10 مليارات ليرة من صندوق المعونة الاجتماعية لصرفها على العاملين المتضررين ، وسيتم حالياً صرف 2.1 مليار ليرة لحوالي 21 ألف متقدم  كمرحلة أولى للعاملين في المنشآت السياحية والنقل والعتالة والمهن التراثية منها 850 مليونا سوف تصرف للعاملين في المنشآت السياحية وعددهم 8450 عاملا.

 

alwatanonline

طباعة المقال طباعة المقال