اضربوا المهربين ومستودعاتهم إنهم الخطر الأكبر فارس الشهابي .. يصرخ باسم الصناعيين … التهريب يقتلنا

أعلن فارس الشهابي رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية أنّ التهريب يشكل أهم خطر تواجهه الصناعة الوطنية خاصة في هذه الظروف الاستثنائية ولا بد من ماجهة هذا الخطر بشكل جدي عبر استهداف مافياته الكبيرة المعروفة وأيضا استهداف مستودعات التهريب , لان المهربات و خاصة التركية منها لا تزال تغزو الأسواق المحلية و تدخل دون حسيب و رقيب.. ‏

وقال في تصريح خاص لسيرياستيبس : نؤيد و بقوة كاتحاد غرف الصناعة القيام بحملة جادة لضرب منظومة التهريب و تفكيكها بدءاً من كبار المهربين و مستودعاتهم و مافياتهم‏.

وقال موضحا : لازالت الاقمشة و الالبسة التركية تدخل اسواقنا و لازالت المنتجات الغذائية التركية تتصدر في اسواقنا و تدخل كلها

وتدخل على عينك يا تاجر ؟ وهذا معيب بحقنا وبحق صناعتنا وبحق بلدنا

 الشهابي أكد لكي تنجح جهود مكافحة التهريب لا بد من تضافر كل الجهود لذلك و ليس فقط وضع كل الثقل على كاهل الجمارك و وأضاف : نذكر الحكومة بوعودها بأن يكون عام ٢٠١٩ خالياً من التهريب. و نحن بعيدون كل البعد عن ذلك إذا لم نعمل بشكل تشاركي وشمولي من أجل مكافحة التهريب وإعلاء كلمة الصناعة والانتاج الوطني .

طباعة المقال طباعة المقال