هيئة الاستثمار السورية تعلن عن فرصة استثمارية في قطاع الصناعات الاستخراجية لإنتاج “الفلدسبار” باحتياطي يصل إلى 5ر2 مليون طن

استناداً لأحكام قانون الاستثمار الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 8 لعام 2007 أعلنت هيئة الاستثمار السورية بالتعاون مع المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية عن وجود فرصة استثمارية جديدة في قطاع الصناعات الاستخراجية في أحد المواقع بمنطقة البسيط بمحافظة اللاذقية لإنتاج مادة “الفلدسبار” باحتياطي يصل إلى 5ر2 مليون طن.

وأوضح مدير عام هيئة الاستثمار السورية مدين دياب أن مادة “الفلدسبار” تستخدم كمادة أولية في صناعات السيراميك والخزف والبورسلان والادوات الصحية والزجاج ويتم استخراجها من مادة “السيانيت النفيليني” ويجعلها ذلك في مواصفات مناسبة للصناعة كمادة أولية بديلة عن مادة “الفلدسبار” المستورد.

وأكد دياب أن استثمار عملية استخراج مادة الفلدسبار يغطي حاجة القطر البالغة نحو 75 ألف طن سنويا ويحقق الاكتفاء الذاتي من هذه المادة ويوفر القطع الأجنبي مبينا أن هذه الفرصة الاستثمارية تحظى بجميع الحوافز والإعفاءات الواردة بمرسوم تشجيع الاستثمار في حال جرى تشميلها بأحكامه وتعد من الأنشطة المدعومة بحوافز وتسهيلات برنامج إحلال المستوردات.

وأشار دياب إلى أنه بإمكان المستثمرين والمهتمين الاطلاع على الدليل الإجرائي للفرصة الاستثمارية الجديدة عبر الموقع الإلكتروني للهيئة والتقدم لإنشاء المشروع المذكور عبر تقديم الطلبات في مقر الهيئة أو البريد الإلكتروني.

وكانت هيئة الاستثمار السورية أعلنت بداية الشهر الجاري عن وجود فرصة استثمارية جديدة في قطاع الصناعات التحويلية باستثمار مادة الزيوليت من الصخور في موقع مكمن المكيحلات جنوب شرق مدينة دمشق والمتوافر باحتياطي كبير يصل إلى 160 مليون طن وذلك لإنتاج السماد الطبيعي للتربة.

طباعة المقال طباعة المقال