العوا : 150 ألف مصاب بـ( كورونا) في دمشق وريفها .. ووزارة الصحة هي المسؤولة

أكد عميد كلية الطب البشري في جامعة دمشق د. نبوغ العوا أن “كورونا” دخل في مرحلة الانتشار الواسع ، في دمشق مضيفا أن عدد المصابين كثير جدا.

واضاف”هناك إلى جانب الأعداد المصرح بها من وزارة الصحة ( المأخوذ من عدد المراجعين للمشافي العامة ) هناك أعدادا ً أكثر تتابع حجرها ومعالجتها في منازلها. وتوقع العوا أن عدد المصابين في دمشق وريفها يصل إلى 150 ألف أو أكثر !

وأكد العوا بحسب ” وكالة اسيا” أنه بحسب تقرير منظمة الصحة العالمية ، ستستمر هذه الموجة حتى شهر أيلول، مشيرا إلى “احتمال ازدياد عدد المصابين في آب الحالي
وحتى شهر أيلول، لنترقب المزيد من الإصابات والوفيّات .. مع الأسف”

ورأى العوا أن استخفاف الكثير من المواطنين ، وعدم التزامهم بالقواعد الأساسية والاحترازية، من التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامة ( وهذا واجب أساسي على الجميع )، وغسل اليدين، وعدم ارتياد الأماكن المغلقة، سبب رئيسي في انتشار الفايروس.

أما إذا التزم الجميع بهذه القواعد، وبالأخص ( ارتداء الكمامة )، فسوف تنقص نسبة انتشار الڤيروس، وبالتالي ستنخفض نسبة الوفيات به، كما يؤكد العوا .

وكان عميد كلية الطب د. نبوغ العوا صرح منذ أيام بأن المشافي قد امتلأت بالمصابين، في وقت تؤكد فيه الوزارة أن البلاد هي أقل دول العالم انتشاراً للفيروس ليصل العدد إلى 1125مصاباً إلى اليوم.

وحسب العوا “تسببت تصريحات وزارة الصحة بسرعة تفشي الوباء في سوريا من دون قيود، وإلى انفجار هائل بعدد الإصابات”
وفي آخر تصريحات وزارة الصحة فإن عدد الإصابات وصل إلى ما يقارب الألف إصابة متوزعة في المحافظات.

وتحتل دمشق المرتبة الأولى في حين تأتي ريف دمشق بعدها، وحلب بالمرتبة الثالثة من حيث عدد الإصابات واللاذقية بدأ مؤشر الإصابات بالارتفاع فيها إلى حد الخطر، ما أسفر عنه قرارا حكوميا بمنع الحفلات وإغلاق الملاهي والمنشآت الرياضية، ولايوجد أعداد تقريبية لأن العديد من الحالات حجرت نفسها في المنازل، فيما تزداد العدوى بشكل تصاعدي وكبير .

المصدر: وكالة آسيا

طباعة المقال طباعة المقال