بنك بيمو ينتقل إلى مقرّ جديد في اللاذقية

افتتح بنك بيمو السعودي الفرنسي في 30 آب 2020 مقرّاً جديداً، في محافظة اللاذقية، مقابل دوار هارون، جانب مبنى الهجرة والجوازات، وذلك عوضاً عن المقرّ الكائن في شارع الثورة،

تأتي هذه الخطوة في سياق تنفيذ البنك لخطة تحديث وتطوير آليات تقديم الخدمات المصرفية للعملاء، وفق أحدث التقنيات بما يضمن جودة المكان وبيئة العمل، وبما ينسجم مع الهوية البصرية الجديدة، التي تعبّر عن الشخصية المتجدّدة للبنك.

افتتح المقرّ الجديد السيد بسام ممدوح معماري، رئيس مجلس الإدارة، والسيد عمر الغراوي، الرئيس التنفيذي، ومجموعة من المديرين والموظفين.

في هذه المناسبة، صرّح رئيس مجلس الإدارة بسام معماري قائلاً «لا تنحصر خطة المصرف بالارتقاء في نوعية وآليات تقديم الخدمات المصرفية المميزة للعملاء، بل هناك خطة عمل لزيادة عدد الفروع ومراكز الخدمة في أكثر من محافظة لكي نكون أقرب لجميع عملاءنا».

من جانبه صرح الرئيس التنفيذي عمر الغراوي قائلاً «رغم الظروف الصعبة التي نعمل بها، من متغيرات اقتصادية، لا سيما ما فرضته الظروف المصاحبة لانتشار فيروس كورونا المستجد في المنطقة، والعالم، وكالعادة؛ عمدنا على مواجهة التحديات، من خلال تنفيذ خطة للارتقاء أكثر بمستوى الخدمات وآليات تقديمها للزبائن».

وأضاف «يأتي ذلك انسجاماً مع رؤيتنا بضرورة التحديث المستمر للخدمات المصرفية، فعملاء البنك يستحقون أفضل خدمة ممكنة، وهذا واجب علينا، وهدف رئيس لعملنا».

يعمل بنك بيمو السعودي الفرنسي على توسيع رقعة انتشاره جغرافياً، من خلال خطة تتمثل بزيادة عدد فروعه في أكثر من محافظة خلال العام الجاري (2020)،

وينتشر البنك في كافة المحافظات السورية، عبر 30 فرعاً، علماً بأنه أول بنك تجاري خاص يؤسس في سورية، حيث باشر أعماله في العام 2004.

طباعة المقال طباعة المقال