بنك الشام يوقع مع جمعية الفرقان الخيرية مذكرة تفاهم لكفالة طلاب العلم

انطلاقًا من اهتمامه بدعم المؤسسات التنموية والخيرية ودعم التعليم وطلاب العِلم، وقّع بنك الشام يوم الأربعاء 02/09/2020 مذكرة تفاهم مع جمعية الفرقان الخيرية في مبادرةٍ لكفالة طلاب التعليم الجامعي لمدة عامٍ دراسيّ.

هذا، وقد وقّع مذكرة التفاهم عن بنك الشام السيد أحمد يوسف اللحام الرئيس التنفيذي، وعن جمعية الفرقان الخيرية الدكتور بسام جوخدار رئيس مجلس الإدارة.

وتنص مذكرة التفاهم على كفالة طلاب التعليم الجامعيّ المتقدمين بطلب الكفالة التعليمية إلى جمعية الفرقان الخيرية بشرط أن يكونوا من إحدى الاختصاصات الطبيّة أو الهندسية التي يترتب عليها أعباء مالية ضخمة، كما يجب أن يكون الطالب متفوقًا في الثانوية العامة بما لا يقل عن (80%) من المجموع العام، وأن يستمر في تفوّقه في جميع المراحل الجامعية، ومسجلًا في جامعة دمشق أو إحدى الجامعات الحكومية في سورية.

وخلال مراسم التوقيع، أوضح السيد أحمد يوسف اللحام أن بنك الشام يولي اهتمامًا خاصًا بالعملية التعليمية بمختلف مراحلها انطلاقًا من مسؤوليته الاجتماعية، ويفخر اليوم بدعمه للطلاب الجامعيين الذين ربما تمنعهم ظروفهم المعيشية من الاستمرار في تحصيلهم الدراسيّ وتحمّل الأعباء المالية.

من جهته، عبّر الدكتور بسام الجوخدار عن سعادته بهذا التعاون، كما سلّط الضوء على رؤية الجمعية المستقبلية في برنامج كفالة طالب العلم، مثمنًا جهود بنك الشام واهتمامه بتطبيق المسؤولية الاجتماعية وما له من أهمية كبيرة في تحفيز مبدأ الشراكة بين القطاعات والوصول إلى أكبر عددٍ من المستفيدين.

طباعة المقال طباعة المقال