بنك الشام يوزّع المستلزمات المدرسية لبعض طلاب كيوان ودمر البلد والربوة

في إطار دعمه وتشجيعه الطلاب للعودة إلى المدارس، قدم بنك الشام بعض الهدايا المدرسية إلى بعض الطلاب بمختلف المراحل الدراسية في منطقة كيوان والربوة ودمر البلد بدمشق، وذلك يوم السبت 19/09/2020.

وتستهدف الحملة التي أطلقها بنك الشام بالتعاون مع جمعية كيوان الخيرية توزيع المستلزمات المدرسية في يومٍ ترفيهيّ تخلله مجموعة من النشاطات بهدف تشجيع الطلاب لاستقبال العام الدراسيّ بنشاطٍ وسعادة بعد انقطاعهم لمدة طويلة عن مدارسهم بسبب جائحة فيروس كورونا. حيث تضمن اليوم الترفيهيّ توزيع المستلزمات المدرسية، وتكريم المتفوقين في الشهادتين الإعدادية والثانوية (2020)، ونشاطاتٍ ترفيهية ومسابقاتٍ هادفة وتقديم جوائز للفائزين.

وقد شارك فريق بنك الشام في توزيع المستلزمات المدرسية من حقائب وقرطاسية في جوٍ ساده الفرح والسرور، مهنئين الطلاب بعودتهم إلى المدارس وتوجيه رسائل إيجابية للطلاب، والتأكيد على أهمية مواصلة التعليم كضمان للمستقبل.

وبهدف تحفيز الشابات والشُبّان على متابعة التحصيل العلميّ رَغم صِعاب الحياة، تم تكريم بعض قصص النجاح المُلهمة لدى جمعية كيوان الخيرية، فكانت إحدى السيدات (أم لأيتام فقدت زوجها منذ ثماني سنوات) قد تحدّت الصِعاب لتكمل تعليمها وتحصل على الشهادة الثانوية ومن ثم تبدأ دراستها الجامعية وهي الآن من المتفوقات في كلية الشريعة بجامعة دمشق.

السيد أحمد يوسف اللحام، الرئيس التنفيذي لبنك الشام، أعرب عن مدى تقديره للجهود فريق جمعية كيوان الخيرية، مؤكدًا حرص بنك الشام على الالتزام بمسؤوليته الاجتماعية خصوصًا في الظروف الاستثنائية التي تطلّب جهودًا مضاعفة لدعم أفراد المجتمع.

وبدورهم عبّرت إدارة جمعية كيوان الخيرية عن بالغ شكرهم وتقديرهم لبنك الشام على دعمهم الطلاب ماديًا ومعنويًا من خلال تواجد فريق عمل بنك الشام والمشاركة بتوزيع المستلزمات المدرسية، مما يعكس إيمان بنك الشام بدوره الاجتماعيّ إلى جانب دوره المصرفيّ.

طباعة المقال طباعة المقال