اجتماع مشترك بين وزارتي الصناعة والسياحة لبحث موضوع العقارات المطروحة للاستثمار

ترأس وزير الصناعة زياد صباغ الاجتماع المشترك بين وزارتي الصناعة والسياحة والذي عقد اليوم لبحث موضوع العقارات المطروحة للاستثمار من قبل وزارة السياحة.
وأشار الوزير في بداية الاجتماع إلى أن وزارة الصناعة تدعم استثمار العقارات الغير مستفاد منها في العمليات الإنتاجية مع الحفاظ على ملكيتها لصالح الوزارة كونها تحقق عائدات استثمارية للوزارة وللدولة.
وخلال الاجتماع تمت مناقشة استثمار موقع شركة إسمنت دمر وموقع برج إسلام وإمكانية إقامة مشروع سكني استثماري في موقع شركة إسمنت دمر، والقيام بكشف فني وتشغيلي للشاليهات الموجودة في برج إسلام لاستثمارها لصالح عمال وزارة الصناعة مبدئياً حتى الانتهاء من وضع رؤية واضحة ومشتركة لاستثمار الموقع.
كما تم التطرق إلى موضوع التشابك القانوني بين الجهات المستملكة للعقارات وضرورة إجراء بيان واضح للأملاك المخصصة كأملاك دولة والمستملكة لصالح وزارة الصناعة وتعديل الصفة التنظيمية للعقار المستملك في منطقة مشتى الحلو لصالح وزارة الصناعة.
وتم الاتفاق مبدئياً على التواصل مع مديرية المصالح العقارية للقيام بالمطابقة وبيان الملكيات والعائديات ومتابعة التنسيق والاجتماعات المشتركة مع وزارة السياحة.
حضر الاجتماع معاون وزير السياحة المهندس نضال ماشفج، والسيدة رولا أسعد مديرة التخطيط، والمهندسة دارين محمد مديرة المشاريع السياحية، والمهندس سامر عثمان مدير المنشآت السياحية في وزارة السياحة، ومعاون وزير الصناعة الدكتور جمال العمر والمستشارة القانونية في وزارة الصناعة السيدة فدوى المحمود ومدير عام المؤسسة العامة للإسمنت ومواد البناء المهندس المثنى السرحاني.

طباعة المقال طباعة المقال