135 شركة محلية وعربية تشارك في معرض (سيلا الدولي التصديري) للأحذية والجلديات

دمشق / عالم المال والاعمال السوري

بمشاركة 135 شركة محلية وعربية بدأت مساء اليوم فعاليات معرض”سيلا الدولي التصديري” للأحذية والجلديات ومستلزمات الإنتاج ربيع وصيف 2021 في مدينة المعارض بدمشق

ويستمر المعرض بدورته 11 الذي ينظمه الاتحاد العربي للصناعات الجلدية بالتعاون مع اتحادي غرف الصناعة والتجارة حتى الـ 24 من شباط الجاري حيث تعرض فيه كبرى الشركات المنتجة للأحذية والجلديات من سورية ومن دول عربية عدة.

وزير الصناعة زياد صباغ أشار في تصريح للصحفيين إلى أهمية المعرض كونه يقدم المنتجات المحلية التي تدل على تطور الصناعة السورية وعودة الألق إليها مؤكداً أن ذلك مؤشر على عودة سورية إلى مكانتها ووضعها الطبيعي في الخريطة الاقتصادية.

من جهته لفت وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل إلى جودة المنتجات السورية المشاركة في المعرض والتي استطاع الصناعيون رغم سنوات الحرب أن يطوروها ويحافظوا على جودتها.

من جانبه أشار الأمين العام للاتحاد العربي للصناعات الجلدية محمد كزارة إلى أن المعرض يسهم بتعزيز التبادل التجاري بين المنتجين والصناعيين السوريين وبين نظرائهم في الدول العربية متوقعاً أن تتم عمليات تعاقد كبيرة مع رجال الأعمال المدعوين من الخارج ما يسهم بتنشيط الصناعات الجلدية السورية والموجودة عبر عقود في كل الأسواق العربية.

ولفت رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية المهندس فارس الشهابي الى ان أهمية المعرض تكمن بأنه تصديري يفتح المجال للصناعات الجلدية السورية التي هي مطلوبة وتتميز بالجودة كما انها من الصناعة التنافسية ولها قيمة مضافة معرباً عن أمله بنجاح فعالياته وتصدير كل البضائع وخاصة أن المنتج السوري يتمتع بالجودة وسعره منخفض وينافس مثيله من المنتجات في الأسواق المجاورة.

رئيس العلاقات العامة في الاتحاد العربي للصناعات الجلدية محمد البوشي نوه بان المشاركة الواسعة للشركات المحلية والعربية اثبت قدرتها على الاستمرار وإثبات وجودها رغم كل الظروف مشيراً إلى أنه تم دعوة 360 رجل أعمال من”العراق ولبنان والأردن واليمن ومصر وليبيا والصومال وجيبوتي”.

بدوره أكد المهندس محمد خير الرفاعي مدير الشركة العامة لصناعة الأحذية أن الشركة تقوم بتصنيع كل أنواع الأحذية مشيراً إلى أن مشاركتهم تعود أيضاً بالفائدة لجهة التعرف على آخر ما توصلت إليه صناعة الأحذية ومستلزمات الإنتاج.
ومن مصر اوضح عضو الاتحاد العربي للصناعات الجلدية محمد صلاح عودة الى اهمية المشاركة للتعريف بالمنتجات المصرية بهذا المجال من الصناعة مبينا انه يشارك في المعرض ثلاث شركات من مصر وهي المشاركة الاولى لها و تطمح لتصدير منتحاتها الى سورية وبالعكس كما يسهم المعرض بالتعرف والاطلاع اكثر على انتاج الجلديات على المستوى العربي .

ومن حلب وعلى مدى ستة اعوام متواصلة يشارك عبد الرحمن نحا مدير شركة تالين لصناعات الاحذية حيث أكد اهمية المعرض كمعرض تخصصي يفسح المجال للصناعيين بالتواجد بمكان واحد وعرض منتجاتهم والاطلاع على الصناعة المحلية والعربية وخلق فرص تصديرية خارجية او تسويقي محلي بين المحافظات .

ولفتت جورجيت سليمان مديرة الشركة العامة للدباغة الى أن أهمية المعرض تأتي من كونه يحتوي على منتجات كثيرة وجديدة ما يفتح أبواب التصدير والتسويق لها.

ويمتد معرض سيلا على مساحة 8500 متر مربع ويفتح أبوابه للزوار من الساعة الـ 12 ظهرا وحتى الثامنة مساء ويتضمن عروضاً يومية للأحذية.

حضر فعاليات افتتاح المعرض ممثلو الفعاليات الاقتصادية والتجارية والصناعية ورجال أعمال من سورية وخارجها وسفراء عدد من الدول العربية.

arlist][/starlist]

طباعة المقال طباعة المقال