موظفو بنك الشام يشاركون في حملة جمعية بسمة لدعم الأطفال مصابي السرطان

في إطار برنامج بنك الشام للمسؤولية الاجتماعية، شارك موظفو بنك الشام بحملة التبرع لجمعية بسمة إلى جانب مساهمة البنك بمبلغ مماثل لإجمالي تبرعات الموظفين، وذلك دعمًا للأطفال مصابي مرض السرطان وللمساهمة بتأمين العلاج لهم ونشر الوعي العام في المجتمع حول قضيتهم.

حيث شارك بنك الشام وفريق عمله بحملة التبرع نقداً لجمعية بسمة، وفي أعقاب انتهاء المبادرة حضر ممثلو جمعية بسمة بزيارة رسمية إلى الرئيس التنفيذي لبنك الشام لتقديم درع شكر تقديراً للجهود التي بذلها فريق عمل البنك مثمنين جهودهم لاسيما في ظل الظروف والتحديات الاقتصادية الصعبة.

وحول الموضوع، صرح السيد أحمد يوسف اللحام -الرئيس التنفيذي لبنك الشام-: “نفخر بدعمنا جمعية بسمة لمساعدة أطفالنا مصابي مرض السرطان لتخفيف معاناتهم ما أمكن، كما حرصنا في بنك الشام على التبرع بمبلغ مماثل لإجمالي تبرعات الموظفين تشجيعاً لهم وترسيخاً لثقافة وقيم العمل التطوعي لدى موظفي البنك.”

بدورها عبرت إدارة جمعية بسمة عن بالغ سرورها وتقديرها لمساهمة بنك الشام، سواء فيما قدمه من دعم مالي أو ما بذله موظفوه للعام الرابع على التوالي.

ختامًا؛ يذكر أن بنك الشام يلتزم طوال العام بتنفيذ مجموعة من البرامج التنموية المستدامة والأعمال الخيرية خصوصًا في المجتمعات التي ينشط بها، تعزيزاً لروح التكافل الاجتماعي والرعاية المجتمعية.

طباعة المقال طباعة المقال