دراسة: تناول الأسبرين يقي من مضاعفات كورونا

كشفت دراسة أمريكية حديثة عن مدى فاعلية أقراص الأسبرين في الوقاية من المضاعفات المترتبة على الإصابة بفيروس كورونا.

وفحص باحثون من جامعة جورج واشنطن سجلات 412 مريضاً تم إدخالهم إلى العديد من المستشفيات الأمريكية في الفترة ما بين آذار وتموز 2020 حيث تلقى نحو 24 بالمئة من المرضى الأسبرين في غضون 24 ساعة من دخول المستشفى أو في الأيام السبعة التي سبقت دخول المستشفى في حين لم يتلق 76 بالمئة منهم الدواء.

ووجد الباحثون أن تناول جرعة منخفضة من الأسبرين يومياً قد يساعد في حماية الرئتين من فيروس كورونا حيث ساهم في تقليل الحاجة إلى وضع المرضى على أجهزة التنفس الصناعي بنسبة 44 بالمئة وخفض حاجتهم للدخول إلى وحدة العناية المركزة بنسبة 43 بالمئة وقلل من خطر الوفاة جراء الفيروس بنسبة 47 بالمئة.

وأكد الدكتور جوناثان تشاو الذي شارك في الدراسة أن السبب في إعادة النظر في تأثير تناول الأسبرين على مرضى كورونا هو إصابة عدد كبير من مرضى الفيروس بجلطات الدم ومضاعفاتها حيث يستخدم الأسبرين بمنع تكون تجلطات الدم.

طباعة المقال طباعة المقال