زوار معرض سيريا بلاست للصناعات البلاستيكية يشيدون بجودة المنتجات السورية وشهرتها

مختلف أنواع المنتجات البلاستيكية المنزلية والزراعية والهندسية ابتداء من المادة الأولية وصولاً إلى المنتج النهائي احتضنها معرض سيريا بلاست للصناعات البلاستيكية الذي تنظمه مجموعة مشهداني للمعارض والمؤتمرات بالتعاون مع وزارتي الصناعة والاقتصاد والتجارة الخارجية واتحاد غرف الصناعة وغرفة صناعة دمشق وريفها.

المعرض الذي يستمر لأربعة أيام في مدينة المعارض بدمشق يضم أيضاً آلات صناعة البلاستيك من صب وحقن ونفخ وسحب وأجهزة ومعدات وتقنيات الطباعة والتعبئة والتغليف والمطاط والكاوتشوك ومنتجات الفلين وتكنولوجيا إعادة التدوير وخزانات الهواء وخطوط غسيل البلاستيك إضافة إلى الشركات المصنعة والمستوردة لآلات صناعة البلاستيك.

رئيس لجنة البلاستيك العام بغرفة صناعة دمشق وريفها فواز حلبي أوضح أن هذا المعرض يقام بدورته الثانية وله أهمية كبيرة نظراً لعودة الكثير من معامل البلاستيك للإنتاج ولا سيما أن الصناعة البلاستيكية في سورية معروفة ومشهورة منذ القدم ولكنها الآن وجراء الحرب على سورية تعاني من صعوبة في تأمين المواد الأولية اللازمة لها من الخارج وارتفاع تكاليف الإنتاج.

وأشار عدد من الزوار  إلى أهمية المعرض في تسويق المنتجات المحلية واطلاع الصناعيين والتجار من داخل وخارج سورية عليها حيث قال خيرو العرقان رئيس غرفة تجارة المفرق بالأردن “جئنا إلى معرض الصناعات البلاستيكية لنطلع على الصناعات السورية المميزة والرائعة وذات الأسعار المنافسة جداً” معرباً عن أمله بتفعيل التبادل التجاري بين البلدين باعتبارهما قريبين جغرافياً وشحن المنتجات بينهما ميسر وغير مكلف.

ومن العراق لفت علاء ولي الشمري رئيس غرفة تجارة العمارة إلى أن المعارض الصناعية لها أهمية كبرى باعتبار أنها تمثل الواجهة الاقتصادية للبلد وتتيح اللقاء بين تجار البلدان المجاورة معرباً عن حماسه للتعاون مجدداً مع التجار والصناعيين السوريين لأن الصناعة السورية تضاهي الصناعة الأوروبية بجودتها العالية.

من جهتهما أشارت الزائرتان هدى الطيار وإيمان العبيدي من غرفة التجارة العراقية إلى جودة المنتجات السورية المعروفة والمرغوبة في الأسواق العراقية وهو هدف زيارتهما للمعرض لأخذ عينات منها والتشبيك مع التجار والصناعيين السوريين.

ومن المشاركين في المعرض أوضح عبادة بكرو أنهم يقدمون في جناحهم نحو 80 منتجا من مختلف الصناعات البلاستيكية المنزلية مؤكداً أهمية مشاركتهم لإثبات وجودهم كأصحاب معامل مستمرين بالإنتاج رغم كل الظروف إضافة لكون المعرض فرصة لترويج منتجاتهم واطلاع الزوار من خارج البلاد عليها لزيادة عمليات التصدير.

المهندس غسان العلدوني صاحب معمل لصناعة خزانات المياه البلاستيكية يشارك للمرة الأولى في المعرض أشار إلى ضرورة الترويج لبضائعهم محلياً وعربياً عبر هذه الفعاليات الاقتصادية لافتاً إلى تقديمهم عروضاً وحسومات خلال أيام المعرض تصل إلى عشرة بالمئة.

ويستمر المعرض الذي يقام بالتزامن مع معرض كيم اكسبو للصناعات الكيميائية في مدينة المعارض لغاية الرابع من الشهر الجاري حيث يفتح أبوابه يومياً من الساعة الثالثة عصراً وحتى التاسعة مساء.

طباعة المقال طباعة المقال