بنك سورية الدولي الإسلامي يعقد هيئته العامة ويقر تدوير الأرباح

أقرت الهيئة العامة العادية لمساهمي بنك سورية الدولي الإسلامي التي عقدت في فندق الفورسيزنز بدمشق 21\6\2021 جميع البنود المدرجة على جدول أعمال الهيئة ومنها تقرير مجلس الإدارة عن عام 2020 وخطة العمل للسنة المالية 2021 وتقرير هيئة الرقابة الشرعية عن عام 2020، وتقرير مدقق الحسابات عن الحسابات الختامية للبنك (الميزانية) عن العام 2020، بما فيها تدوير جزء من الأرباح، وتكوين الاحتياطيات، وانتخاب السيد مجد رباح شموط مدقق حسابات للدورة المالية 2021.

كما تم تعيين الدكتور غالب بياسي عضواً في مجلس إدارة البنك وذلك للمدة المتبقية من الدورة الحالية، وتعيين كل من السادة محمد مجد الدين باكير، ومحمد نجدات محمد المحمد، أعضاءً في هيئة الرقابة الشرعية لدورة مدتها ثلاث سنوات.

وقدم السيد تيسير الزعبي رئيس مجلس إدارة بنك سورية الدولي الإسلامي والذي ترأس اجتماع الهيئة العامة عرضاً لنتائج أعمال البنك على مستوى القطاع المصرفي الخاص وبحسب البيانات المتوافرة حتى نهاية الربع الثالث من العام 2020، حيث احتل البنك مراتب متقدمة على مستوى إجمالي الموجودات بحصة سوقية بلغت نسبتها نحو 26% من اجمالي موجودات المصارف الخاصة بشقيها الإسلامية والتقليدية، وبلغت حصة البنك من اجمالي ودائع القطاع المصرفي الخاص 30%، و43% من اجمالي التمويلات والتسهيلات المصرفية، و39% على مستوى صافي الأرباح، كما بلغت حصة البنك السوقية من حقوق المساهمين 8%.

وأكد رئيس مجلس الإدارة على أن هذه الإنجازات تزيد من عزم البنك على مواصلة مسيرة التفوق والتميز والتي كانت جلية في المؤشرات والنتائج المالية للبنك في العام 2020، وتشير إلى مكانة البنك المتميزة ضمن القطاع المصرفي السوري وقدرته على مواصلة تحقيق التقدم والمزيد من النتائج الايجابية المتميزة.

وأضاف الزعبي: رغم التحديات التي تعيشها سورية، وفي ظل الحظر الجائر المفروض عليها، والتي كان لها تأثير سلبي على الوضع الاقتصادي وعلى القطاع المصرفي بشكل خاص، إلا أننا في بنك سورية الدولي الإسلامي وبحمد الله تعالى استطعنا التخفيف إلى أقصى حد ممكن من التأثيرات السلبية، من خلال اعتماد حلول مصرفية تعتمد على المرونة في اتخاذ القرار بما ينسجم مع الحالة الاقتصادية في سورية، وهذا يعني أننا استطعنا التعامل بشكل جيد مع الأزمة اعتماداً على الأساس المتين والقاعدة الصلبة للبنك وانطلاقاً من تعزيز ثقة العملاء بصلابة البنك وقدرته على التكيف مع جميع الظروف المحيطة، مما مكننا من المحافظة على مكانتنا المتميزة ضمن القطاع المصرفي السوري.

من جانبه استعرض السيد بشار الست الرئيس التنفيذي للبنك نتائج أعمال البنك حتى نهاية العام 2020 الذي شهداً أداءً متميزاً وعلى مختلف المستويات والمؤشرات حيث حقق أرباحاً في العام 2020 بلغت نحو 8.7 مليارات ليرة بعد اقتطاع الضريبة، ودون احتساب أثر القطع البنيوي، وبزيادة مقدارها 44% عن العام 2019،و

وبلغمجموع موجودات البنك حتى نهاية العام 2020 حوالى 1329 مليار ليرة مرتفعة بنسبة 94% مقارنة بالعام 2019، وفي جانب مجموع حقوق المساهمين فقد بلغ نحو 85 مليارات ليرة بنسبة زيادة مقدارها 155% مقارنة بالعام 2019، وارتفع صافي حجم المحفظة التمويلية والاستثمارية للبنك حتى نهاية العام 2020 فبلغ نحو 614 مليار ليرة تم منحها لمختلف القطاعات ومجالات النشاط الاقتصادي، كما بلغ إجمالي الإيداعات حتى نهاية الفترة ما قيمته 1211مليار ليرة مقابل 632 مليار ليرة نهاية 2019.

وأوضح الرئيس التنفيذي أن البنك يقوم بشكل مستمر بتحديث بنيته التحتية المصرفية، ويواصل خطته في تطوير الأنظمة الإلكترونية، كما يخطط لإطلاق حزمة من القنوات والخدمات الرقمية الجديدة خلال الفترة المقبلة لأنها تشكل مستقبل الخدمات المصرفية، مشيراً إلى أن البنك يضع الخدمات المصرفية الرقمية على رأس اهتماماته لما لها من دور في تعزيز التحول الرقمي، وكذلك تغطية احتياجات قاعدة عريضة من العملاء المستهدفين لهذا النوع من الخدمات.

وكان بنك سورية الدولي الإسلامي أول بنك يطلق خدمة نقاط البيع (P.O.S) في نيسان الماضي وبلغ عدد أجهزة الدفع الالكتروني P.O.S التي نشرها حتى اليوم أكثر من 250 جهاز ويعمل البنك على توسيع نطاق الخدمة عبر نشر شبكة واسعة من أجهزة نقاط البيع P.O.S حتى نهاية العام الجاري حيث يستهدف نشر حوالي ٢٥٠٠ نقطة بيع في مختلف القطاعات في السوق السورية (فنادق – مطاعم – مراكز تسوق – مستشفيات و مراكز طبية – محلات تجارية وغيرها من الفعاليات( في دمشق والمحافظات، وتُعد هذه الخدمة أحد الحلول التقنية المهمة للمدفوعات وتُتيح آلية متطورة للدفع الإلكتروني من خلال البطاقة المصرفية التي تمكن عملاء البنك من دفع ثمن مشترياتهم وخدماتهم بيسر وسهولة.

وانضم بنك سورية الدولي الإسلامي في العام الماضي إلى منظومة الشركة السورية للمدفوعات “مدفوعات” لتمكين متعاملي المصرف من تسديد المطالبات المالية للجهات المرتبطة مع “مدفوعات”، وذلك عبر قنوات الدفع المتاحة لدى البنك من خلال تطبيق “الموبايل البنكي” أو عن طريق الموقع الإلكتروني للبنك، وتتيح الخدمة للمتعاملين دفع فواتير الهاتف الثابت، ورسوم خدمات مديريات النقل للمركبات في جميع المحافظات، فواتير المياه والكهرباء، رسوم معاملات التحقق والجباية، وغيرها من الخدمات.

تأسس بنك سورية الدولي الإسلامي برأسمال مقداره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى 15 مليار ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.
ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 28 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 275 ألف متعامل حتى نهاية العام 2020 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين.

طباعة المقال طباعة المقال