انطلاق فعاليات المعرض الدولي للشحن والتخليص الجمركي في مدينة المعارض بدمشق

 دمشق /عالم المال والاعمال السوري

بمشاركة اكثر من 54 شركة وغرفة تجارية عربية وأجنبية ومحلية انطلقت مساء امس فعاليات المعرض الدولي للشحن والتخليص الجمركي على أرض مدينة المعارض بدمشق ويستمر حتى الخميس القادم .

وأوضح منظم المعرض أنس ظبيان أن المعرض يقام لأول مرة في سورية وتصل المساحة التي يقام عليها إلى 1200 متر مربع ويشارك بالمعرض عدد من الدول منها الأردن ولبنان والعراق وإيران ويعتبر فرصة للقاء المصدرين والمستوردين بشركات الشحن والتخليص الجمركي.

من جانبه لفت رئيس اتحاد غرف التجارة السورية محمد أبو الهدى اللحام الى أهمية المعرض ودوره في دعم الاقتصاد السوري وفتح نوافد والتعريف بالشركات المتخصصة بالشحن والخدمات المقدمة مشيرا الى اثر العقوبات والحصار المفروض على سورية على الاقتصاد ومافرضه من صعوبات ورغم ذلك يعمل الجميع لايجاد فرص تعاون افضل ودعم الاقتصاد الوطني .

وأكد عامر حموي رئيس غرفة تجارة حلب أن تواجد شركات محلية ودولية في هذا المعرض أثبت إعادة تفعيل دوران عجلة النقل والشحن بين سورية وجميع البلدان براً وبحراً وجواً وخاصة أن شبكات الطرق أصبحت آمنة وفاعلة.

بدوره أوضح علاء النوري رئيس الوفد العراقي المشارك أن العوامل المشتركة بين الجانبين العراقي والسوري والمسافة الحدودية التي تربط بين البلدين هي عامل مشجع بالنسبة لرجل الأعمال المستورد والمصدر من أجل التواصل التجاري مشيراً إلى أن إقامة هذه المعارض تطرح الكثير من الحلول التي من شأنها التغلب على المشاكل التي يمكن أن تصادف مختلف القطاعات عن طريق غرف التجارة والوزارات المعنية بشكل يحقق انسيابية في التبادل التجاري وخاصة في الشحن والتصدير.

وأشار نائل الكباريتي رئيس غرفة تجارة الأردن أن إقامة هذا المعرض بحضور عدد من شركة دول الجوار دليل على وجود تفاهم وجسور تعاون بين الأطراف جميعاً لتسهيل مرور البضائع من وإلى الدول المجاورة وتقليل التكلفة على المواطن.

ورأت مسؤولة قسم عمليات الشحن في شركة خدمات الشحن السريع شيرين شالاتي ان اقامة معرض متخصص لشركات الشحن بادرة متميزة للتعريف بهذا القطاع وتقديم فرص للتعاون بين الشركات وتوسيع مجالات التصدير والاستيراد .

وبين ايمن فرقش المدير العام لشركة الشحن المحترف بالاردن ان اقامة معرض متخصص لشركات الشحن دليل على تعافي السوق السورية واتساع حجم النشاط الاقتصادي منوها باهمية المعرض في بناء شراكات وتعاون بين الشركات والمهتمين بالاقتصاد والانتاج بكل مجالاته .

ممثل شركة أتو موبيل اللبنانية أوضح أن المشاركة في معرض الشحن الدولي لها أهمية وستكون لنا بصمة فيه من خلال الخدمات التي تقدمها شركتنا ونحن واثقون بعودة الحياة الاقتصادية إلى سورية وهذا ما شجعنا على المشاركة في هذه الفعالية.

من جهته بين ياسر ذنون من شركة رامس لنقل النفط ومشتقاته والحاويات والبضائع الأردنية أن هذه المشاركة هي الأولى لنا بسورية وتعتبر بادرة خير في تفعيل العمل التجاري بين البلدين.

 

طباعة المقال طباعة المقال