انطلاق المعرض التصديري التخصصي للألبسة والنسيج خريف وشتاء 2021–2022.. الحلبي: متفائلون بتوقيع صفقات البيع والتصدير مع عدد من زوار المعرض

دمشق /عالم المال والاعمال السوري

بمشاركة اكثر من 180 شركة وطنية انطلقت على ارض مدينة المعارض فعاليات معرض //صنع في سورية التصديري التخصصي للألبسة والنسيج خريف وشتاء 2021–2022 /// الذي ينظمه اتحادا غرف الصناعة والتجارة السورية ورابطة المصدرين السوريين للألبسة والنسيج.

وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر خليل لفت في تصريح للصحفيين الى ان المنتج المحلي لا يزال يحافظ على جودة عالية قادرة على المنافسة في الأسواق الخارجية والعمل مستمر على مستوى عال لتطوير صناعة الالبسة من خلال عدد كبير من المنشآت الصناعية اضافة الى دخول منشآت كانت متوقفة عن العمل خلال الفترة الماضية .

وزير الصناعة زياد صباغ أشار إلى أن معرض صنع في سورية يؤكد أن الصناعة السورية بخير وان كل دورة تحمل منتجات جديدة وتؤكد أن هناك تطور في المنتجات التي تلبية رغبات المستهلكين سواء داخل البلد او خارجه لافتاً إلى ان عجلة الصناعة بدأت تعود من جديد الى القها السابق.

بين رغيد الحلبي رئيس رابطة المصدرين للالبسة والنسيج اوضح ان ما يميز المعرض هذا العام التصاميم الجديدة بشكل يحاكي الموضة من الوان وانواع اقمشة وقصات وغير ذلك من مستلزمات صناعة الالبسة والتي حملت مايتطلبه موسم الخريف والشتاء القادم مشيرا الى انه تمت دعوة عدد كبير من رجل الاعمال من العراق وليبيا والاردن ودول الخليج .

واعرب الحلبي عن تفاؤله بنتائج المعرض لجهة توقيع صفقات البيع والتصدير مع عدد من زوار المعرض المقام على مساحة 9 الاف مترا مربعا ويقدم مختلف الاعمار من النسائي والولادي والرجالي واللانجري ومستلزمات التصنيع مؤكدا ان المعرض فرصة للاستفادة لكون المعرض مخصص لموسم محدد ينتظره اصحاب المعامل لاسيما وان الشركات المشاركة حافظت على نوعية منتجاتها التي تستقطب مختلف الاسواق الخارجية .

المهندس مجد الدين ششمان عضو مجلس إدارة بغرفة صناعة حلب أوضح أن هناك مشاركة للصناعيين من مختلف المحافظات وأن هذا المعرض مهم من أجل تسويق منتجاتهم من الألبسة الشتوية عالية الجودة والتي تتطور وتختلف من عام لعام ليثبت الصناعي السوري وجوده بقطع متميزة والتي تلاقي اعجاب التجار من السوريين والعرب والأجانب متمنياً إزالة كل المعوقات التي قد تعرقل تصدير البضائع السورية إلى البلدان المجاورة.

واكد المشاركون بالمعرض اهميته للقاء بين المنتجين والتجار والبيع بالجملة للمنتجات الالبسة السورية المعروفة بالسوق العربية والعالمية حيث لفت /ضياء الخباز /صاحب شركة الخباز لصناعة البسة الاطفال ال ان الشركة تحرص على التواجد دائما بالمعارض المتخصصة والموسمية للتأكيد على وجود المنتج السوري ذي الجودة العالية وفرق سعر البيع مقارنة مع دول الجوار .

من جانبه رأى /محمد طيفور /صاحب شركة /طيفور 2020/ ان المعرض تميز لجهة المشاركة الواسعة والزوار من التجار موضحا ان البضاعة بمختلف انواعها تلبي مختلف الاذواق وتناسب الموسم الشتوي وهي من النوعية ذات الجودة العالية التي تنافس البضاعة العالمية و تباع باسعار مناسبة للتجار مؤكدا ان الصناعة السورية مشهورة بمختلف الاسواق الخارجية وتلقى اقبال ممتاز لان الصناعي السوري نجح في مواجهة التحديات وظروف الحرب وبقي عجلة الانتاج مستمرة .

واشار المهندس/ مهند دعدوش /صاحب شركة دعدوش وعضو غرفة صناعة دمشق وريفها ان الشركة تشارك بالمعرض منذ عام 1998 حتى الان منوها باهمية المعرض للتعريف بالمنتج السوري الذي لم ينقطع رغم الصعوبات والتحديات المفروضة على البلد لافتا الى انه تمت دعوة اكثر من 700 تاجر من مختلف دول الجوار لزيارة المعرض وتبادل النشاط التجاري بشكل واسع .

ومن حلب يشارك الصناعي /فراس الكو/ صاحب شركة البسة رجالي موضحا انه يشارك للمرة الثانية بالمعرض وهو فرصة للتعرف على الصناعيين من مختلف المحافظات بما يطور العمل الى جانب اللقاء مع التجار الذين نتوقع ان يتم توقيع اتفاقيات وصفقات مناسبة .

ويشارك للمرة السادسة الصناعي /مصطفى فتال/ صاحب شركة راما توب مبينا ان للمعرض اولوية خاصة لدى الصناعيين لانه يسمح بالانفتاح على السوق الخارجية وتقديم الخبرات السورية التي لاتزال تحافظ على سمعتها الطيبة في سوق صناعة الالبسة .

ومن زوار المعرض تحدث للموقع التاجر العراقي /رعد الزيدي / مؤكدا ان التجار العراقيين لم ينقطعوا عن زيارة المعرض بمختلف دوراته وتربطهم علاقة جيدة مع المنتج السوري منوها بجودة الصناعة السورية بمختلف المجالات لاسيما الالبسة التي تشهد اقبال وطلب كبير .

ولفت التاجر العراقي / حسين مكي / الى ان المنتج السوري مطلوب بمختلف الاسواق لجهة السعر والنوعية والتصميم الذي يرغب به اي تاجر منوها بان المعرض من عام الى اخر يتميز بالتوسع والتجديد بتصاميم ذات سمة خاصة .

 

طباعة المقال طباعة المقال