مشاركون في (عمّرها 2021): فرصة لتبادل الخبرات

جمع معرض إعادة إعمار سورية “عمرها 2021” الذي انطلقت فعاليات دورته السادسة على أرض مدينة المعارض بدمشق الأربعاء الماضي نخبة من المختصين والخبراء في مجال صناعة مواد البناء وخدماتها على المستويات المحلية والإقليمية والدولية.

واعتبر عدد من ممثلي الشركات المشاركة بالمعرض الذي يختتم فعالياته غداً أنه قدم نماذج نوعية ومتطورة من الآليات والتجهيزات ومستلزمات إعادة الإعمار المتوافرة في السوقين الداخلية والخارجية وفتح باب التواصل لإعادة تفعيل الشراكات بين مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة فضلاً عن عقد شراكات جديدة.

ومن الجناح البيلاروسي بين المسؤول عنه ومدير مؤسسة المعارض البيلاروسية يفغيني فيدينسكي أنه تشارك بالمعرض 6 شركات بيلاروسية تتوزع مجالات اختصاصها بين صناعة السيارات والمحركات والجرارات والمنتجات الزراعية وأجهزة التحكم والسيطرة على خطوط السكك الحديدية لافتاً إلى أن وجود عدد من الشركات المشاركة كان موجوداً سابقاً في السوق السورية ومنها شركات صناعة الجرارات وتسعى اليوم إلى العودة من جديد وإدخال تعديلات على منتجاتها أكثر تطوراً.

وأشار فيدينسكي إلى أن الوفد البيلاروسي أجرى عدداً من اللقاءات مع أعضاء غرف التجارة والصناعة في سورية وبحثوا عدداً من الشراكات في مجال البناء وتوريد الآليات اللازمة في مرحلة إعادة الإعمار.

وحول مشاركة إندونيسيا بين سفير إندونيسيا بدمشق واجد فوزي أن ثلاث شركات تختص بالبناء والخطوط الحديدية تعرض أحدث التقنيات والمعدات خلال المعرض معرباً عن أمله بأن تسهم المشاركة بتعزيز التعاون بين البلدين.

وبين محي الدين ديب مدير جناح مؤسسة الإسكان العسكرية بالمعرض أنه يسهم بالتعريف بعدد من مجالات عمل المؤسسة كالفيلات مسبقة الصنع ومراكز تحويل كهربائية ومحارس والرخام والبلاط والدهان والصناعات المعدنية من خزانات وحاويات قمامة وموبيليا خشبية ومعدنية ومشاريع العقد الطرقية التي تنفذها لافتاً إلى أن المؤسسة تمتلك خبرة واسعة بهذا المجال وكوادر مهنية وعلمية مختصة ورغم ما تعرضت له منشآتها من تدمير بسبب الإرهاب أعادت تأهيلها ووضعها بالخدمة مجدداً.

من جانبه أكد المهندس أيمن مطلق المدير العام للهيئة العامة للتطوير والاستثمار العقاري أهمية المشاركة لكون الهيئة هي الناظمة لعمل القطاع الخاص في مجال التطوير العقاري وتمتلك حالياً نحو 69 شركة ترخيص نهائي و41 شركة ترخيص أولي إلى جانب 26 منطقة تطوير عقاري منها 18 منطقة عائدة للقطاع العام و8 مناطق للقطاع الخاص معتبراً أن المشاركة تسهم في الترويج لمناطق التطوير العقاري ولفكر التطوير العقاري بسورية.

وبين المهندس محمد خير عبد الحق مدير التخطيط والتعاون الدولي في الشركة العامة للبناء والتعمير أن الشركة تعرض أبرز المشاريع التي تنفذها في مجال البناء منها الإكساء والأعمال الصحية وبناء الموقع العام منوهاً بالمعرض كرسالة للعالم عن انطلاق مرحلة إعادة إعمار سورية والتعريف بالشركات والإمكانيات والخبرات المحلية وفتح مجال التعاون مع الشركات الأخرى.

وتعرض المؤسسة العامة للإسكان عدداً من المشاريع التي تنفذها لجهة الخطة الإسكانية ومشاريع الإعمار والتقنيات الحديثة المستخدمة بهذه المشاريع وفق مديرها العام المهندس مازن اللحام مشيراً إلى أن المعرض فرصة أيضاً لعرض الفرص الاستثمارية المتاحة بين الشركات المحلية أو الخارجية منها إقامة الضواحي السكنية.

يذكر أنه تشارك بالمعرض الذي نظمته مؤسسة الباشق للتجارة والمعارض 190 شركة محلية وعربية وأجنبية مختصة بالإنشاءات ويستقبل زواره يومياً من الساعة الرابعة والنصف عصراً وحتى الساعة الحادية عشرة ليلاً.

طباعة المقال طباعة المقال