خطة لزراعة 3 ملايين هكتار من المحاصيل الاستراتيجية والرئيسية

تضمنت الخطة الإنتاجية الزراعية للمحاصيل الاستراتيجية والرئيسية للموسم القادم زراعة أكثر من 3 ملايين هكتار معظمها قمح وشعير والباقي موزع على التوالي بين بطاطا وذرة صفراء وقطن وتبغ وبندورة وشوندر سكري.

وحسب الخطة التي قدمتها وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي من المقرر زراعة 1.5 مليون هكتار قمح منها أكثر من 556 ألف هكتار في الأراضي الآمنة و1.4 مليون هكتار شعير منها نحو 483 ألف هكتار في المناطق الآمنة إضافة الى نحو 30 ألف هكتار بطاطا ربيعية وصيفية وخريفية وبعل و28.7 ألف هكتار ذرة صفراء و16.1 ألف هكتار قطن و11.9 ألف هكتار تبغ و9183 هكتار بندورة و4385 هكتار شوندر سكري وكلها في المناطق الآمنة.

وزير الزراعة المهندس محمد حسان قطنا وخلال اجتماع مع مديري الزراعة في المحافظات اليوم أكد اتخاذ الحكومة كل التحضيرات لإنجاح الخطة الزراعية للموسم القادم من خلال تأمين 70 ألف طن من بذار القمح و60 بالمئة من احتياجات القطاع الزراعي من المحروقات وذلك وفق أقصى الإمكانيات المتاحة إضافة إلى 55 ألف طن من الأسمدة متاحة حالياً في المصارف منها 25 ألف طن فوسفاتية و30 ألف طن آزوتية.

وشدد وزير الزراعة على ضرورة التفاعل المباشر بين المعنيين في المحافظات والفلاحين لمعرفة احتياجاتهم من مستلزمات الإنتاج وغيرها والمشاكل التي تواجههم وحلولها مؤكداً أن الزراعة والإنتاج الزراعي ليسا خياراً بل مصلحة وطنية عليا.

مدير عام الهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب المهندس أوفى وسوف لفت إلى التخطيط لزراعة 47800 هكتار بالقمح للموسم القادم وتأمين كامل احتياجات التنفيذ من مستلزمات الإنتاج واحتياجات تنفيذ خطة محصول الشوندر السكري.

بدوره أوضح مدير زراعة اللاذقية المهندس باسم دوبا أن المحافظة تنتج نحو 70 بالمئة من محصول الحمضيات في سورية ومن المتوقع إنتاج 563 ألف طن مشيراً إلى بدء التسويق الشهر الماضي واستمراره حتى نهاية أيار القادم.

مدير زراعة حلب المهندس رضوان حرصوني أشار إلى التخطيط لزراعة 164 ألف هكتار قمح في المناطق الآمنة بالمحافظة منها 102 ألف هكتار مروية مع تأمين مستلزمات الإنتاج لها.

طباعة المقال طباعة المقال