بنك الشام ينظم حملة تلقيح ضد فيروس كورونا

انطلاقاً من دوره المجتمعي السبّاق في التصدي لجائحة فيروس كورونا، وحرصه على سلامة موظفيه ومتعامليه، وتوفير بيئة عمل آمنة وسليمة صحياً، نفّذ بنك الشام حملة تلقيح ضد فيروس كورونا لفريق عمله وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة.

وقد لاقت الحملة تفاعلاً كبيراً من موظفي البنك، واستمرت على مدار يومٍ كامل بهدف مكافحة انتشار فيروس كورونا وتقليل الأعراض الحادة ما أمكن عند الإصابة، حيث تم إعطاء اللقاح للموظف بحسب النوع الذي يرغب به وذلك من قبل فريق طبي متخصص منتدب من وزارة الصحة إلى بنك الشام.

وقال السيد أحمد اللحام، الرئيس التنفيذي لبنك الشام، إن البنك حرص منذ بداية أزمة كورونا على إطلاق العديد من المبادرات والإجراءات الاحترازية لضمان سلامة وأمان جميع العاملين والمتعاملين، كما أننا نفخر في بنك الشام لكوننا حصلنا على جائزة أفضل شركة على مستوى سورية في تطبيق المسؤولية الاجتماعية بما يتعلق بأزمة كورونا لعام 2020، مقدّمة من الغرفة الفتية الدولية وغرفة التجارة الدولية في دمشق.

وأضاف السيد أحمد اللحام، أن حملة التلقيح ضد فيروس كورونا تحمل أيضاً رسالة توعوية للمجتمع بضرورة الحصول على اللقاح لحمايتهم والمساهمة في التغلب على الوباء، مُثمّناً جهود وزارة الصحة في دعم حملة التلقيح في بنك الشام، ومكافحة الوباء منذ البداية عبر إجراء الفحوصات ومتابعة المصابين في المستشفيات والمراكز الصحية، وصولاً إلى إطلاق حملة التلقيح الوطنية.

يذكر أن بنك الشام نجح في مواجهة جائحة فيروس كورونا منذ بدايتها عبر تشكيل “اللجنة الداخلية الوقائية من فيروس كورونا” لمتابعة مستجدات الوباء أولاً بأول ووضع خطة طوارئ، حيث واصل بنك الشام تقديم خدماته المصرفية لمتعامليه دون انقطاع سواءً عبر فروعه المنتشرة في سورية أو من خلال خدماته المصرفية الإلكترونية، كما اتخذ البنك مجموعة من الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة موظفيه ومتعامليه وفقاً للتعليمات التي أصدرتها وزارة الصحة وتوصيات منظمة الصحة العالمية.

 

طباعة المقال طباعة المقال