اخلاء ٢٧ عائلة من خمسة مبان في حلب

تسبب ارتفاع منسوب المياه الجوفية جراء تحسن تساقط الأمطار في حلب أخيراً بإخلاء ٢٧ عائلة من ٥ أبنية مخالفة في حي الصالحين العشوائي بحلب.
وأوضح مصدر في مجلس مدينة حلب لـ “الوطن” أن المجلس أخلى ٥ مبانٍ سكنية من قاطنيها في حي الصالحين بجانب جامع المقداد “بعد لحظ تصدعات حديثة فيها أبلغ عنها السكان القاطنون، وتم على الفور استدعاء لجنة السلامة العامة لتقوم بالكشف الحسي وتوصيف وتقييم الحالة الفنية للأبنية ليتم اتخاذ الإجراءات اللازمة للمعالجة”.
وأوضح أحمد السيد بكور مدير خدمات باب النيرب، الذي يتبع له الحي، أنه وبحسب التوصيف الأولي للجنة السلامة العامة “تبين أن ارتفاع منسوب المياه الجوفية في المنطقة وبسبب علو هذه الأبنية والحمولات الزائدة لكونها مبنية من دون أسس هندسية صحيحة، أدى ذلك إلى هبوطات تفاضلية بالتربة وإلى تشقق وميلان تلك الأبنية، ما استدعى على الفور ضرورة إخلاء السكان القاطنين حفاظاً على سلامتهم”.
وأشار بكور إلى أنه جرى إغلاق كل المنافذ لهذه الأبنية بعد إخلائها “بالتعاون مع قسم شرطة مجلس المدينة وقسم شرطة الصالحين، وتم اتخاذ إجرءات السلامة العامة كافة في المنطقة”، ونوه بأنه ستتم المعالجة لهذه الأبنية وفق ما ستوصي به لجنة السلامة العامة في تقريرها.
وكان الحي ذاته شهد في ٢٧ كانون الأول الماضي إخلاء ٢٤ ليرة من ٣ أبنية مخالفة عمرها أكثر من ٢٥ سنة تعرضت لتصدع وتشقق الجدران في الطوابق الأرضية قبل انهيار اثنين منها ونجاة السكان من موت محتم.

طباعة المقال طباعة المقال