powdered calcite, industrial mass, used in fiberglass, plastic mass, agribusiness, civil construction and cosmetics.

أكاديميون : استخدام الزيوليت في المجبول الاسفلتي له بعد اقتصادي ويعطي ديمومة

مضى أكثر من ثمانية أشهر على إعلان “المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية” العمل على استثمار “الزيوليت” عبر التحضير لاستخراج الخام منه خلال المرحلة الأولى نحو 50 ألف طن في السنة الأولى، وترتفع إلى 100 ألف طن في المرحلة الثانية، تمهيداً لمعالجته واستخدامه في الزراعة والصناعة، إلا أن العمل مازال في طور الدراسات والتقييم بحسب مصادر صحيفة “الوطن” وفي مرحلة منح بعض العقود التجريبية.

وفي الوقت التي طرحت فيه هيئة الاستثمار السورية فرصة استثمارية جديدة -اعتبرتها فرصة المرحلة- في قطاع الصناعات التحويلية باستثمار مادة “الزيوليت” في منطقة جنوب شرق دمشق، تمكن الدكتور محمود علي عبد الله من دراسة تطبيق مواد الزيوليت في تقنيات الخلط الدافئ الإسفلت، واعتبر في تصريح لصحيفة “الوطن” أن بحثه هو الاول في الوطن العربي حول استثمار معادن الزيوليت الطبيعي في انتاج المجببول البيتوميني ودراسته مؤكدا أن الأهمية الاقتصادية من استخدام الزيوليت في المجبول البيتوميني تكمن في تقليل استهلاك الطاقة اللازمة لانتتاج المجبول، وتخفيضها من درجة حرارة 160 درجة إلى 130 درجة، وتوفير استيراد الإضافات اللازمة في حال عدم وجود الزيوليت، بالإضافة إلى الحد من انبعاث الغازات والدخان والروائح الصادرة من المجابل البيتومينية أو الإسفلتية .
وأشار عبد الله إلى الفرق بين الزيوليت الطبيعي والصناعي حيث تبلغ كلفة الكيلو غرام الواحد من الزيوليت الصناعي 30 دولار في حين لا تتجاوز تكلفة الطن من الزيوليت الطبيعي 100 دولار ومقدار التوفير بالطاقة يتراوح بين 20 و50 بالمئة.

الدكتور باسم علي المدرس بالجامعة العربية الدولية الخاصة أكد أن الزيوليت ثروة وطنية صحية موجودة بكميات كبيرة بحسب تقديرات المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية والتي قدرت احتياطي جيولوجي من فلزات الزيوليت بنحو 600 مليون طن، مؤكدا أن استخدام الزيوليت في المجبول الإسفلتي له بعد اقتصادي ويعطي ديمومة، ويعمل على تحسين خصائص الرصف الدافىء، وهو منتشر في العالم ومن الضروري الاتجاه إلى استثمار الزيوليت كمضاف في عملية إنتاج خلط الإسفلت الخرساني الدافئ والحد من انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون المنبعث من التسخين وتوفر الوقود اللازمة لعملية التسخين بالإضافة إلى تحسين خصائص المجبول الإسفلتي .
وأشار علي إلى أن العائق الرئيسي لإنتاج المجبول البيتوميني الدافىء في سورية هو عدم توفر الإضافات المطلوبة لتصنيعه وصعوبة استيرادها من الخارج بالإضافة إلى سعرها المرتفع .

وكانت المؤسسة العامة للجيولوجيا أعلنت قيامها بعدة تجارب تطبيقية لاستخدامه في الزراعة والصناعة، وأثبتت نجاعة استخدامه، وقد تم طرحه كفرصة استثمارية لدى هيئة الاستثمار السورية لمتابعة إجراءات الترخيص في المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية حيث تقدم عدد من الشركات المهتمة للترخيص لاستثماره.

الدكتور فايز سليمان أكد أهمية تطبيق الزيوليت في إنتاج المجبول الإسفلتي بمواصفات ممتازة بدرجات حرارة أقل لافتا إلى أن الدراسات العلمية حول الاستخدام والجدوى الاقتصادية واعدة وتخفف من النفقات المالية والانبعاثات الغازية ونعمل على إعداد مشروع مواصفة حول استخدام هذه المادة وتقديمه إلى الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس.

طباعة المقال طباعة المقال