«الاتصالات» و«مؤسسة المعارض» تتفقان على تزويد المدينة بالإنترنت

كشف المدير العام المكلف للشركة السورية للاتصالات إياد الخطيب عن التحضير لتنفيذ شبكة اتصالات لاسلكية ضمن مدينة معرض دمشق الدولي، هدفها لتقديم خدمة الإنترنت مجاناً للعارضين فقط ولأهم الأجنحة خطوة أولى حالياً.

وأكد أن الشركة في طريقها اتجاه تغطية شاملة للمعرض بخدمة الانترنت وذلك ضمن اتفاقية مدة خمس سنوات تم توقيعها بين الشركة السورية للاتصالات والمؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية، خدمة مضافة للعارضين مقابل أجر محدد ومأجور رمزياً للزوار أيضاً.

بدوره، أوضح مدير مؤسسة المعارض والأسواق الدولية فارس كرتلي أنه تم انتهاء من توقيع اتفاقية مشتركة مع السورية للاتصالات مضمونها أن تقوم الشركة السورية للاتصالات بتغذية مدينة معرض دمشق الدولي بخدمة الإنترنت خلال أيام إقامة المعرض مقابل مساحة مشاركة للشركة، إضافة إلى أجور بدل خدمة يتم تحديدها حسب الأجنحة ومساحتها.

وأكّد كرتلي أن الاتصالات بدأت بتنفيذها جزئياً هذا العام ومجاناً، موضحاً أنه تمت تغطية الأجنحة الرئيسية وهي الأجنحة الدولية والجناح السوري وجناح وزارة الإعلام ومركز رجال الأعمال، أمّا في الدورات القادمة فستتم تغطية كامل أجنحة مدينة المعرض مقابل أجر مالي ستتم إضافته للفعاليات الاقتصادية المشاركة على قيمة المتر الواحد الذي سيتم حجزه.

وأشار الخطيب على هامش مشاركة السورية للاتصالات في معرض دمشق الدولي إلى أن الشركة قدّمت عروضاً خاصة لزوار المعرض، مبيناً أنها تتضمن رفع سرعة الإنترنت لمشتركي مزود الانترنت تراسل «ADSL» إلى السرعة الأعلى لكل المتقدمين من زوار المعرض حصراً، ولكل الأرقام المتقدمين بها وفق الشرائح ضمن خدمة.

وبين أن العرض المقدم للشريحة الأولى هو الانتقال للمشترك من سرعة 512 كيلو بايت إلى 1 ميغا بايت بمبلغ قدره 500 ليرة سورية لمرة واحدة وعن شهرين بتوفير 500 ليرة سورية عن شهرين المستفاد منها، أمّا عرض الشريحة الثانية فهو الانتقال للمشترك من سرعة 1 ميغا بايت إلى 2 ميغا بايت بمبلغ قدره 1000 ليرة سورية مرة واحدة وعن شهرين بتوفير 1400 ليرة سورية عن شهرين.

أمّا عرض الشريحة الثالثة فهو الانتقال للمشترك من سرعة 2 ميغا بايت إلى 4 ميغا بايت بمبلغ قدره 1500 ليرة سورية مرة واحدة وعن شهرين بتوفير 3300 ليرة سورية عن شهرين، موضحاً أنه يستفيد مشتركو العرض من السرعة الأعلى مدة شهرين فقط وتعود السرعة بعد انتهاء من مدة الاستفادة من عرض المعرض إلى السرعة ما قبل العرض تلقائياً (السرعة الأدنى).

وبيّن الخطيب أن الجديد في المعرض هذا العام هو تخصيص جناح للشركة بالمنطقة المفتوحة ضمن مدينة المعارض بين الصالة 26 والجناح الدولي 10 خلافاً للسنين السابقة، لافتاً إلى أن التواجد مسبقاً كان ضمن الجناح المغلق الذي يضم معظم الوزارات والمؤسسات الحكومية الأخرى.

وأوضح أن هذا التغيير يعطي الشركة صيغة تجارية جديدة ويساعد على بناء علامة تجارية قوية ومميزة مع الزبائن، إضافة إلى التصميم الخاص للديكور الجديد والمميز للجناح والذي ارتسم عليه هوية الشركة بألوانها المعروفة وإظهار واضح لأهم خدمات الشركة بتصاميم جديدة.

 

«الوطن»

طباعة المقال طباعة المقال