يتوقع أن تربح 5 مليارات هذا العام … عويشق : الاتصالات تدرس حجب مكالمات الصوت والفيديو عن الواتس آب والماسنجر وغيرها

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً أخباراً مفادها أن وزارة الاتصالات والتقانة تدرس حجب المكالمات الصوتية ومكالمات الفيديو عن تطبيقات التواصل الاجتماعي على الإنترنت.

المدير العام للهيئة الناظمة للاتصالات والبريد إباء عويشق أوضح بأن موضوع الحجب قيد الدراسة، معتبراً أن أسعار الاتصالات في سورية معقولة بالنسبة لدخل المواطن، وأن قطاع الاتصالات من القطاعات التي لم ترتفع فيها الأسعار كثيراً.

وعن أسباب اقتراح الدراسة بيّن عويشق أن هذه التطبيقات التي تعرف باسم تطبيقات OTT تتيح لجمهور المستخدمين خدمات الاتصال الصوتي والمرئي من دون مقابل مستفيدة من وصول شبكة الإنترنت إلى عدد هائل من المستخدمين حول العالم لكنها تؤثر على إيرادات شركات الاتصالات المرخص لها بتقديم الخدمات، وبالتالي ينخفض العائد على الاستثمار لدى هذه الشركات ويقل الحافز لديها لوضع استثمارات إضافية لتحسين الشبكة وتقديم خدمات أفضل وأقل تكلفة.

إضافة إلى المشكلات المتعلقة بخصوصية بيانات المستخدمين، وهي أيضاً موضوع جدل كبير، مشيراً إلى أن الاتحاد الأوروبي أصدر مؤخراً ضوابط صارمة لجمع وتوزيع البيانات الشخصية والتي تعتبر معظم الشركات التي تقدم تلك التطبيقات مخالفة لهذه الضوابط.

وبين عويشق أنه من الصعب تخفيض أسعار الاتصالات خاصة أن تقديم خدمات الاتصالات يحتاج إلى وضع استثمارات كبيرة لبناء البنى التحتية وشراء التجهيزات، ومعظم هذه الاستثمارات هي بالقطع الأجنبي، إضافة إلى أن قطاع الاتصالات بمرحلة إعادة بناء بعد الدمار الكبير الذي حصل خلال سنوات الحرب الماضية.

وأوضح عويشق أن وزارة الاتصالات تدرك حاجة المواطنين للتواصل مع أقربائهم وذويهم خارج البلاد، مضيفاً: تعمل الوزارة على إيجاد الحلول المقبولة والتي تحقق توازناً بين مصلحة جميع الأطراف المستخدمين وشركات الاتصالات والدولة، وأن هناك العديد من الدول التي اعتمدت على إطلاق منصات تواصل تقدم هذه الخدمات بتكاليف مقبولة كبديل مناسب لتلك التطبيقات.

وعن الخسائر التي يتسبب بها استخدام خدمات الاتصال الصوتي والمرئي في تطبيقات الـOTT على قطاع الاتصالات، أشار عويشق إلى أنه لا يمكن القول إن كل دقيقة اتصال عن طريق هذه التطبيقات هي خسارة لثمن الدقيقة على الشبكة الهاتفية، لأن المتصل يشعر بأنه بإمكانه الاتصال لفترة طويلة دون أن يتحمل أي مبلغ، وبالتالي لا يمكن البناء على ذلك، وتابع عويشق: إنه من الصعب الحصول على إحصائيات دقيقة عن عدد مستخدمي ميزات الاتصال في تطبيقات الـOTT كون هذه التطبيقات عديدة ومتنوعة وتستخدم تقانات التشفير التي تصعّب من عملية اكتشافها.

وتوقع عويشق أن تتراوح أرباح الشركة السورية للاتصالات بين 4 إلى 5 مليارات ليرة سورية في عام 2018، مبيناً أن هناك إيراداً بديلاً يأتي عن طريق اشتراكات الإنترنت كخدمة الإنترنت الثابت ADSL، والتي ازدادت إيراداتها في الشركة السورية للاتصالات نحو ستة أضعاف في عام 2018 عنها في عام 2015.

 

 

«الوطن»

طباعة المقال طباعة المقال