21 شركة سورية في معرض بغداد الدولي.. السواح : السوق العراقية أهم وجهة للمنتجات السورية بمختلف أنواعها

تشارك 21 شركة سورية في فعاليات معرض بغداد الدولي بدورته الـ 45 التي انطلقت اليوم بمشاركة 18 دولة.

ويضم الجناح السوري في المعرض الذي أقيم على مساحة 250 مترا مربعا شركات متخصصة بالصناعات الغذائية والكيميائية والألبسة.

وأكد رئيس اتحاد المصدرين محمد السواح الذي ترأس الوفد السوري المشارك بالمعرض حرص سورية على المشاركة في جميع الفعاليات الاقتصادية في العراق وخاصة معارض المنتجات العراقية والمعارض التخصصية السورية فيه، لافتاً إلى أن السوق العراقية تشكل أهم وجهة للمنتجات السورية على اختلاف أنواعها.

وأوضح السواح أن المنتج والصناعي والمصدر السوري حريصون على الوجود في السوق العراقية وخاصة بعد افتتاح معبر نصيب الذى يعتبر شريان تدفق البضائع إلى العراق وأصبح بإمكان المصدرين إيصال منتجاتهم بسهولة إلى مركز الصادرات الدائم في بغداد بتكلفة شحن أقل مستفيدين من الدعم الحكومي الحالي لشحن البضائع.

بدوره أشار سفير سورية في بغداد صطام جدعان الدندح في تصريح له على هامش انطلاق أعمال المعرض إلى أن “المشاركة السورية في المعرض تمثل رسالة إلى العالم أجمع تحمل في مضامينها معاني كبيرة على قدرة سورية في مواجهة الإرهاب وتحرير أرضها من براثنه وشروره وعلى تطوير الصناعة والزراعة وجميع مجالات الحياة بما يعزز النصر ويحقق نمواً متصاعداً”.

إلى ذلك أكد عضو الوفد التجاري والصناعي السوري علي تركماني أن مشاركة سورية في المعرض تأتي استجابة للإقبال الشعبي العراقي الكبير على المنتجات السورية.

وعلى هامش الافتتاح بين وزير التجارة العراقي محمد هاشم العاني أن “أكثر من 17 دولة و20 جهة محلية تشارك في معرض بغداد بدورته الحالية”، موضحاً أن السوق العراقية مستعدة لاستقبال الاستثمارات الخارجية كما أن القطاعات العراقية بدأت خطوات جدية للتطوير من خلال استثمار الطاقات والتعاون مع الشركات العالمية.

يذكر أن الشركة العامة للمعارض العراقية تأسست عام 1959 وأقامت أول دورة للمعرض عام 1964 في بغداد بمشاركة أربع دول عربية واستمرت الدورات حتى الاحتلال الأميركي للعراق عام 2003 حيث توقفت لعدم استقرار الوضع الأمني في بغداد لتعاود نشاطها من جديد.

طباعة المقال طباعة المقال