بسبب الوضع السيىء للحجر ووجود هبوطات في السوق …محافظة دمشق: البدء بصيانة حجر اللبون بسوق البزورية

تتابع محافظة دمشق تنفيذ أعمال تأهيل وصيانة الطرق “زفت-لبون-أرصفة” بناء على خطط معتمدة على الكشوفات الفنية من قبل مهندسي الخدمات في مديريتي دوائر الخدمات ودمشق القديمة وطلبات لجان الأحياء وشكاوي المواطنين.

وأشارت المحافظة الى أنها قامت بإبرام عقد لصيانة وإصلاح حجر اللبون “الحجر الذي ترصف به شوارع دمشق القديمة” في كل أنحاء دمشق مع الشركة العامة للبناء والتعمير وابرام عقد مع الشركة العامة للطرق والجسور لصيانة وتزفيت عدد كبير من شوارع دمشق.

وبينت المحافظة أن البدء بالأعمال تم وفق برنامج زمني يستند إلى الأولويات في الحاجة إلى الترميم ضمن المواقع المحددة فكانت المباشرة في منطقة المهاجرين بعدة مواقع ثم تمت المباشرة بالأعمال في مدينة دمشق القديمة بسوق البزورية وهو ضمن ثمانية مواقع بحاجة لصيانة حجر اللبون حددتها مديرية دمشق القديمة.

وأوضحت المحافظة أن البدء بسوق البزورية جاء بسبب “الوضع السيىء للحجر ووجود هبوطات في السوق ما سبب إرباكا وضررا للمواطنين والزوار إضافة إلى تكرار الطلب من لجان الأحياء والمواطنين في الاجتماعات الدورية والخدمية”.

وأشارت المحافظة إلى أن العمل بسوق البزورية لا يحتاج إلى إعادة تأهيل للبنى التحتية وخاصة الصرف الصحي وبذلك يمكن المباشرة فيه بشكل أسرع من المناطق الأخرى ولا يحتاج إلى زمن طويل في التنفيذ مبينة أن الأعمال التي تتم بالسوق هي أعمال فك الحجر وتنظيفه وإعادة رصفه من جديد بطريقة فنية مع تعويض نسبة الاهتلاك التي تقدر فنيا بنسبة 15 بالمئة ومن الممكن تدوير النسبة التالفة في أعمال أخرى بنفس الموقع.

وأوضحت المحافظة أن حجر اللبون الذي يتم ترميمه “غير أثري وتم تركيبه في الفترة الواقعة بين عامي 1987-1989.

 

محمد كركوش

 

طباعة المقال طباعة المقال